‏المستشفى الصدري، ساعة ونصف بلا كهرباء | المدى |

‏المستشفى الصدري، ساعة ونصف بلا كهرباء

طبيب: ميزانية الوزارة ضخمة ولا يوجد مولد طوارئ؟! ونائب مدير المستشفى: تعاملنا مع الحادث بمهنية

لمدة ساعة ونصف من صباح اليوم عمل المستشفى الصدري في أهم أقسامه من دون كهرباء!!

العناية المركزة والأشعة والنووي والسونار وعمليات القسطرة، أبرز الأقسام التي عملة على اضاءات الطوارئ الخافتة والمرشدة للسلالم ومخارج الطوارئ.

أحد الأطباء نشر عبر حسابه بالتويتر صورا للإنقطاع الكهربائي وقال الحمدلله لم تحدث كارثة لمريض ولكن ماحصل هي كارثة بحد ذاتها متسائلا ‘يا وزارة الصحة ميزانية بمليار ونصف المليار دينار بالسنة وآخرتها مبنى كامل مليان مرضى واجهزة ومافيه مولد طوارئ!! وين قطاع الهندسة ؟

ومن جهته أكد نائب مدير مستشفى الأمراض الصدرية د. محسن العجمي بأنه تم التعامل مع انقطاع التيار الكهربائي في المستشفى بكل سرعة ومهنية، منوها بأن الانقطاع حدث الساعة ١٠.٤٥ دقيقة صباحا اليوم ‘الخميس’، والذي كان سببه عطل في احد المحولات التابعة لوزارة الكهرباء الذي يقوم بتغذية المستشفى.

وذكر العجمي في بيان صحافي بأنه تم التعامل مع الحدث بسرعة ومهنية ، حيث تم الاتصال بالشئون الهندسية بالمستشفى، والتي حضرت على الفور، وتعاملت مع الحدث ، اذ تم تشغيل المولد الاحتياطي الذي عمل في غضون دقائق من خلال توصيل الكهرباء الى كافة الأماكن بالمستشفى.

وشدد على عدم وجود تأثير على العمليات و ‘القساطر’ التي قد بدأ العمل بها قبل انقطاع التيار الكهربائي، وتم استكمالها مباشرتا بعد تشغيل المولد الاحتياطي، مجددا تأكيده بعدم وجود اي تأثيرات او مشاكل بهذا الخصوص، لافتا في الوقت ذاته بأنه تم إلغاء جميع الحالات التي لم يتم العمل بها، وذلك تحسبا وحرصا لانقطاع التيار الكهربائي مره أخرى.

وطمئن د.العجمي بأنه تم إصلاح العطل من وزارة الكهرباء، والعمل ساري بالمستشفى حاليا كما هو معتاد، مشيدا بجهود وزير الصحة د.علي العبيدي الذي كان متابعا للحدث اول بأول، شاكرا مدير منطقة الصباح الطبية التخصصية د.عادل العصفور على حضوره ووقوفه على الحدث، وكافة الأقسام بالمستشفى والشئون الهندسية على جهودهم.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد