إضراب النفط.. إلى مارس المقبل | المدى |

إضراب النفط.. إلى مارس المقبل

بعد تهديدات العمير، نقابة ناقلات النفط تنسحب من الإضراب

قال رئيس اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات عبد العزير الشرثان أنه تأجيل إضراب النفط إلى مارس المقبل بدلا من فبراير بمناسبة الإحتفال بالأعياد الوطنية، وحذر الحكومة من المماطلة بتنفيذ حق العاملين.

وجه وزير النفط العمير رسالة شكر لنقابة العاملين بشركة ناقلات النفط الكويتية جاء فيها: نشكر نقابة العاملين بشركة ناقلات النفط الكويتية على قرارهم بتعليق الاضراب التزاماً منهم بدورهم الوطني و حرصاً على المصلحة العليا للبلد و بما يجنب القطاع النفطي أي مشاكل أو تحديات ونأمل من باقي النقابات أن تحذو حذوهم، و نؤكد أننا بمجلس إدارة مؤسسة البترول سنبذل ما في وسعنا للتوصل إلى نتائج إيجابية تحفظ لموظفي القطاع الحوافز والتشجيع المناسب لطبيعة عملهم

أعلنت نقابة  العاملين بشركة ناقلات النفط الكويتية عن قرارها بتعليق الإضراب من منطلق المسئولية الجسيمة وحرصا على إتمام المفاوضات مع الجهات المعنية، وفقا لما جاء في بيانها.

وقالت النقابة في بيانها اليوم، ان القرار اتخذ مجلس الإدارة في اجتماع عقده صباح اليوم الخميس.

ويأتي انسحاب نقابة ناقلات النفط في ظل تصريحات وزير النفط علي العمير بالأمس، والتي هدد من خلالها نقابات القطاع النفطي بأن قرار خفض المكافآت ماض فيه ولا رجعة عنه، وفي حال إضراب العاملين سيتم الإستعانة بالداخلية والشئون والحرس الوطني.

وفي الوقت الذي ستعقد النقابات مساء اليوم مؤتمرا صحافيا للرد على تصريحات الوزير العمير، تسربت أنباء عن أن الإضراب سيكون 13 الجاري.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد