عناوين صحف الجمعة: 31/1/2014 | المدى |

عناوين صحف الجمعة: 31/1/2014

 المبارك: تجسيد الإصلاح الشامل.. الخرافي: نريد الرؤوس وليس «العصاعص» !.. الحكومة تواجه الغلاء.. «التربية»: سنستعين بالمتقاعدين في مشاريع التطوير.. أعلام الكويت رفرفت في سماء الجزيرة الخضراء.. تجديد حبس صاحب حساب «إلا الدستور» 10 أيام

الأنباء:

خطوات إصلاحية عاجلة لمعالجة خلل الميزانية

وافق مجلس الوزراء والمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية في اجتماع مشترك على مشروع قانون بربط ميزانية الوزارات والإدارات الحكومية للسنة المالية 2014/2015 وتم رفعه الى صاحب السمو الأمير الشيخ صباح الأحمد تمهيدا لإحالته الى مجلس الأمة، وذلك في الاجتماع المشترك الذي ترأسه سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك.كما استمع الحضور إلى عرض من الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، تم خلاله شرح الإطار العام لخطة التنمية السنوية 2014/2015 ومكوناته، من أهداف وسياسات مرحلية والمشاريع الكبرى والشركات المساهمة وباقي مشاريع التنمية ومتابعة خطة التنمية السنوية.من جانبه، قال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد العبد الله، إنه تمت مناقشة تقرير لجنة التنمية الاقتصادية في المجلس الأعلى للتخطيط وما تضمنه من مؤشرات تستوجب المبادرة إلى اتخاذ خطوات جادة وعاجلة تستهدف معالجة أوجه الخلل القائمة وتدارك الأمر بتصحيح مسار الموازنة تجنبا للتداعيات والمخاطر المحتملة على حاضر البلاد ومستقبلها.وأضاف العبد الله: ناقشنا التوصيات التي تقدمت بها كل من وزارة المالية ولجنة التنمية الاقتصادية لمواجهة هذا الخلل، والتي أكدت على ضرورة تفعيل الدراسات العديدة التي تستهدف دفع مسيرة الإصلاح الاقتصادي والمالي وأهمها الدراسة التي أعدتها اللجنة الاستشارية الاقتصادية مؤخرا بموجب التكليف السامي لصاحب السمو الأمير، بما يؤدي إلى اعتماد برنامج إصلاح إداري واقتصادي شامل تتوافر فيه كل المقومات التي تكفل الالتزام بتنفيذه على نحو جاد وحازم وتحقيق أهدافه الوطنية في الحاضر والمستقبل وضمان رفعة الوطن وتقدمه ورفاه المواطنين. وفي مزيد من التفاصيل ترأس سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك في قصر السيف أمس اجتماعا مشتركا لمجلس الوزراء والمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية، وعقب الاجتماع صرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد العبدالله، استهل سمو رئيس مجلس الوزراء الاجتماع بالتنويه على أهمية الدور الذي يقوم به المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية بما أنيط به من اختصاص وبما يضمه من الكفاءات والخبرات المتميزة في كل التخصصات، مؤكدا سموه انه يتطلع بالكثير من الثقة والأمل في إسهام المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية الفعال في معالجة القضايا والمشكلات القائمة وتجسيد الإصلاح الشامل الذي يحقق المصلحة الوطنية والارتقاء ببلدنا إلى المكانة المستحقة.وقال العبدالله إنه جرى خلال هذا الاجتماع المشترك استعراض مشروع قانون بربط ميزانية الوزارات والادارات الحكومية للسنة المالية 2014/2015 ومناقشة تقرير لجنة التنمية الاقتصادية في المجلس الأعلى للتخطيط وما تضمنه من مؤشرات تستوجب المبادرة إلى اتخاذ خطوات جادة وعاجلة تستهدف معالجة أوجه الخلل القائمة وتدارك الأمر بتصحيح مسار الموازنة تجنبا للتداعيات والمخاطر المحتملة على حاضر البلاد ومستقبلها.كما ناقش الحاضرون التوصيات التي تقدمت بها كل من وزارة المالية ولجنة التنمية الاقتصادية لمواجهة هذا الخلل والتي أكدت على ضرورة تفعيل الدراسات العديدة التي تستهدف دفع مسيرة الإصلاح الاقتصادي والمالي وأهمها الدراسة التي أعدتها اللجنة الاستشارية الاقتصادية مؤخرا بموجب التكليف السامي لصاحب السمو الأمير، بما يؤدي إلى اعتماد برنامج إصلاح إداري واقتصادي شامل تتوافر فيه كل المقومات التي تكفل الالتزام بتنفيذه على نحو جاد وحازم وتحقيق أهدافه الوطنية في الحاضر والمستقبل وضمان رفعة الوطن وتقدمه ورفاه المواطنين.وقد تم الانتهاء إلى اعتماد مشروع قانون بالموافقة على ربط ميزانية الوزارات والإدارات الحكومية للسنة المالية 2014/2015 ورفعه إلى صاحب السمو الأمير، وإحالته إلى مجلس الأمة.كما استمع الحضور إلى عرض من الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية تم خلاله شرح الإطار العام لخطة التنمية السنوية 2014/2015 ومكوناته في أهداف وسياسات مرحلية والمشاريع الكبرى والشركات المساهمة وباقي مشاريع التنمية ومتابعة خطة التنمية السنوية.وقد تناول العرض كذلك المؤشرات التنموية ومنهجية اعداداها والفرضيات التي قامت عليها كما تضمن العرض سياسات التنمية الاقتصادية وسياسات التنمية البشرية والمجتمعية وسياسات التنمية الادارية بما تؤكد عليه في دعم توسيع دور القطاع المحلي وتنويع القاعدة الإنتاجية وتطوير اداء القطاع النفطي والصناعات التحويلية إلى جانب سياسات سوق العمل وسياسات التعليم والرعاية الإسكانية والشؤون الصحية والأمن والعدالة والشباب والمرأة والثقافة.وقد وافق مجلس الوزراء والمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية على مشروع قانون الخطة السنوية 2014/2015 ورفعه لحضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه تمهيدا لإحالته لمجلس الأمة.

الحكومة تواجه الغلاء

تتجه الحكومة من خلال وزارة التجارة والصناعة الى تشديد العقوبات على المتجاوزين للقوانين فيما يخص أسعار السلع ليصل الأمر إلى إغلاق المحلات التجارية التي يتبين أنها تتلاعب بالأسعار على حساب المواطنين من خلال رفع الأسعار بشكل غير مبرر.مصدر حكومي قال لـ «الأنباء» إن سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك طالب بضبط الأسعار على السلع الاستهلاكية والمواد الغذائية والصناعية من خلال جهات تفتيش ورقابة على تلك المحلات التجارية مع منح الصلاحيات بإغلاقها لمدة زمنية كإجراءات رادعة للمتجاوزين، مشيرا الى ان الغلاء أصبح ظاهرة لا بد من القضاء عليها حتى لا يتحمل المواطن ما يفوق طاقته.من جهة أخرى، يتجه بعض النواب الى تقديم قانون بالسماح للموظفين في وزارات ومؤسسات الدولة باستخراج الرخص التجارية ومزاولة أي نشاط تجاري لتنويع مصادر الدخل لهم بدلا من أن تكون حكرا على المتقاعدين او العاملين في القطاعين النفطي والخاص.

عالم اليوم:

المليفي: إعادة تشكيل اللجنة العليا الدائمة للأندية المسائية

أصدر وزير التربية ووزير التعليم العالي احمد المليفي قرارا وزاريا بشأن إعادة تشكيل اللجنة العليا الدائمة للأندية المسائية حيث تقرر أعاد تشكيل اللجنة برئاسة الوكيل المساعد للتنمية التربوية والأنشطة ومدير عام الأندية المدرسية المسائية ومن مهام اللجنة وضع أهداف الخطة العامة وتحديد الإستراتيجية الخاصة بالأندية المدرسية المسائية وتحديد الأعداد المناسبة للأندية المدرسية المسائية وفق الخطة العامة واحتياجات المناطق السكنية وكذلك مناقشة واعتماد خطط وبرامج اللجان الفرعية ومتابعتها ومناقشة تقاريرها الشهرية ووضع الملاحظات عليها والتوجيه بشأنها بالإضافة إلى وضع واعتماد خطة مشاركات الأندية المدرسية المسائية في مختلف الفعاليات الثقافية والفنية والاجتماعية والعلمية والرياضية وغيرها داخل الكويت وخارجها. ومن ابرز المهام التي اقرها المليفي في القرار اقتراح التصاميم الهندسية للمنشآت الخاصة بالأندية المدرسية المسائية وفقا لاحتياجات مختلف الأنشطة وحصر المساحات الخالية بالمناطق التعليمية لبناء مباني مستقلة للأندية المدرسية بالتعاون مع الجهات الخاصة.وشدد الوزير المليفي على أهمية تهيئة ووضع التدابير الخاصة بتوفير الاحتياجات البشرية والمادية وتهيئة المناخ العام للعمل بالأندية المدرسية المسائية لتحقيق أهدافها مع وضع الخطط المستقبلية لتطوير العمل بالأندية المدرسية المسائية ودراسة إنشاء أندية مدرسية نموذجية تخصصية بمختلف المناطق التعليمية بالتعاون مع الهيئات والمؤسسات الوطنية ذات العلاقة كما تضمن القرار إمكانية التعاون مع الهيئات والمؤسسات ذات العلاقة للاستفادة من إمكانياتها تدعيما لخطة وبرامج الأنشطة بالأندية المدرسية المسائية وعلية يعمل بهذا القرار اعتبارا من تاريخ 5 /1 /2014 م وحتى تاريخ 4 / 1 / 2015 م ويلغى ما يتعارض معه من قرارات سابقة بهذا الشأن. وتصرف لأعضاء اللجنة مكافأة مالية وفق النظم المتبعة.من جهة ثانية قال وزير التربية والتعليم العالي احمد المليفي بمناسبة انتهاء الفصل الدراسي الأول من هذا العام الدراسي، يطيب لي أن أتوجه بثلاث كلمات إلى كل من الزملاء والأبناء وأولياء الأمور، على ما قاموا به خلال هذه الفترة، وما ساهموا به من جهود هادفة، غايتهم في ذلك واحدة، العلم وخدمة وطنهم، مترقبين مستقبله وعاملين على ازدهاره.وقدم المليفي الشكر لكل الزملاء على جهودهم وعملهم الدؤوب من أجل تحقيق الأهداف التي رسمتها وزارة التربية إسهاماً في تحقيق الخطة التنموية لدولة الكويت، في عصر لم يعد يعترف بغير العلم أداة لرسم المستقبل، وأبارك لهم سعيهم الدؤوب حرصا على مصلحة أبنائهم الطلاب وتأهليهم لخوض ذلك العصر الجديد متسلحين بالعلم والمعرفة وكل أدوات النجاح.كما توجه إلى أولياء الأمور مقدراً ما يبذلونه من تضحيات وما يؤرقهم حيال مستقبل أبنائهم، داعما إياهم لتقوية الأواصر مع المدارس للسير في طريق واحد تجنبا لتعارض غير مقصود في الجهود والمساعي الرامية إلى تثبيت الأبناء على أرض التحصيل العلمي والمعرفة، مؤكداً لهم أن «التربية» لا تألو جهدا لتنمية الأبناء والاهتمام بهم، ومطمئنا إياهم أن أبناءهم في أيد تعرف جيدا قيمتهم وتقدر حقهم علينا، مدعومة في ذلك بتوجيهات من سمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد، وسمو ولي عهده الأمين الشيخ نواف الأحمد، ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك.وقال المليفي لأبنائه الطلاب ان عليهم أن يدركوا ما تعقده عليهم أوطانهم من آمال وتطلعات، باذلين في دراستهم ما يستطيعونه من جهود لتحقيق هذه الآمال وتلك التطلعات، وأن يعلموا أن العلم سلسلة متصلة الحلقات، وسلم متصل الدرجات، لن يصل الإنسان إلى الأعلى بغير المرور بما هو دونه وتخطيه بنجاح، كما عليهم ألا يخيبوا رجاء آبائهم وأمهاتهم ومعلميهم وبلادهم، لأن نجاحكم أيها الأبناء هو نجاح للوطن ونجاح لنا جميعاً، بارك الله سعيكم وسدد خطاكم، وجعل أعوامكم كلها نجاحاً.

الخرافي: نريد الرؤوس.. وليس «العصاعص» !

على خلفية التحقيق الذي اجرته النيابة العامة مع الكاتب محمد الجاسم والإعلامي سعد العجمي والمغرد مشاري بويابس أول أمس في واقعة «الشريط المسجل»، قال رئيس مجلس الأمة السابق جاسم الخرافي في رد له على سؤال حول الواقعة: «نعم أقمنا دعوى، ونحن لانبحث عن العصاعص، وانما نبحث عن الرؤوس».كلام الخرافي جاء خلال مشاركته أمس باحتفال السفارة الاسترالية بالعيد الوطني حيث هنأ سمو أمير البلاد بالاعياد الوطنية والذكرى الثامنة لتولي سموه مقاليد الحكم، مضيفا: يكفينا فخرا كدولة صغيرة ان نحصل على أمير الانسانية.وزاد: الانجازات التي تحققت خلال السنوات الثمانية الماضية كانت على حساب صحة سمو الأمير، و نقول له شكرا على هذه الجهود والسعي الدائم لرفع اسم الكويت في كل مكان.وتابع الخرافي: سموه وإن أصبح أميرا فإن دم الديبلوماسية مازال يجري في عروقه، ولقد ساهم بلم شمل العرب وحل خلافاتهم، وهذا فخر للكويت كلها.

القبس:

وكيل الداخلية: دفعات جديدة لسد العجز.. وتطوير المناهج

في إطار برنامج الجولات لكل القطاعات الامنية، تفقد وكيل وزارة الداخلية الفريق سليمان الفهد أمس قطاع شؤون التعليم والتدريب، وذلك لبحث وسائل وآليات العمل ورفع كفاءة الاجهزة واستعدادها الدائم والتأهب المستمر للتعامل مع المستجدات بفاعلية وقدرات عالية في الاداء وسرعة الاستجابة.واجتمع الفريق الفهد بالقيادات الأمنية، حيث قدموا له تقارير عن الخطط والبرامج والمشاريع الحالية والمستقبلية وتبادل معهم الافكار والرؤى والمقترحات.وحثهم على بذل المزيد من الجهد والعمل خلال المرحلة المقبلة لرفع كفاءة وأداء الخريجين والاستعداد لقبول المزيد من الدفعات لتوفير العنصر البشري وسد العجز وتطوير المناهج وبرامج التدريب والاهتمام بتأمين جميع عناصر قوة الشرطة من مختلف الرتب، بما يتواءم مع تطور الوسائل التكنولوجية والتقنيات المعلوماتية الحديثة، والاستفادة من التجارب الامنية الناجحة، التي اثبتت كفاءتها وفاعلياتها في كثير من الدول المتقدمة امنيا، وايجاد السبل الكفيلة باختيار أنسبها للتطبيق العملي على الارض، بما يتلاءم مع ظروف ومقتضيات الحاجة الامنية في البلاد.التسلح بالعلم وركز الفريق الفهد خلال اجتماعه بالمديرين العامين ومساعديهم بقطاع التعليم والتدريب على ضرورة نقل التكنولوجيا والعمل على اعداد رجل امن عصري مسلح بالعلم والتدريب الحديث، والحرص اولا واخيرا على ترسيخ قيم وغرس عقيدة حب الوطن، والتضحية من اجله والضبط والربط العسكري والاستعداد لقبول المزيد من الدفعات لتوفير العنصر البشري والكوادر المؤهلة امنيا وقانونيا، لسد العجز الحاصل في كثير من قطاعات الشرطة.الهيئة التعليمية كما التقى الفريق الفهد أعضاء هيئة التعليم والتدريب بأكاديمية سعد العبدالله للعلوم الامنية وكلية الشرطة وكلية الامن الوطني ومعهد ضباط الصف ومدرسة الشرطة ومعهد الهيئة المساندة للشرطة النسائية، واطلع على المناهج الدراسية وبرامج التدريب والخدمات والانشطة النسائية التي تقدم للطلبة والطالبات منذ التحاقهم وحتى تخرجهم وانخراطهم في سلك الشرطة كعناصر مؤهلة علميا وتدريبيا لدعم العنصر البشرى لمختلف القطاعات الامنية.وطالب الفريق الفهد اعضاء هيئة التعليم والتدريب بالعمل على تنمية وعي الطالب قانونيا واجتماعيا وانسانيا وتأهيله للتعامل الميداني مع المواطنين والمقيمين والمجتمع بأسره، والذي يتطلب قدرا من الالمام بفنون العلاقات العامة واساليب التعامل مع الجمهور في اطار من الاحترام المتبادل وفن الاستماع وضبط النفس وعدم الاخلال بالمهام والواجبات او استغلال السلطة لتشجيع المواطن والمقيم للتعاون معه ومد يد العون والمساندة، لافتا الى انه ومن دون هذا الفكر الراقي والمتطور يصعب على رجل الامن اداء المهام والواجبات في حفظ الامن واحترام الآداب العامة وعدم مخالفة القانون.كما اطلع على المناهج وخطط التطوير، وطالب بالاستعانة بالتجارب الناجحة والمتميزة في مجالات الامن، واطلاع الطلاب عليها والتدريب على تطبيقها وتطويرها بما يتناسب مع المجتمع.الطلبة الضباطكما التقى الفريق الفهد آماري الفصائل والسرايا لبيان أهمية دورهم في التعامل المباشر مع الطلاب من حيث المتابعة والتأهيل والاحتياجات وتلقي الشكاوى والمقترحات.والتقى الطلبة الضباط، وعبر لهم عن تقديره لمواظبتهم في تلقي العلوم الامنية والتدريبات الميدانية والحرص على التميز والتنافس الشريف علميا وميدانيا للحصول على تقديرات عالية، مشددا في الوقت ذاته على ترسيخ عقيدة حب الوطن وشرف التضحية من اجله وان عليهم اطاعة الاوامر وتنفيذها والالتزام بالضبط والربط واحترام النظم واللوائح المعمول بها والاهتمام بالنظافة العامة والهندام والقيافة العسكرية، وان يكون الاحترام المتبادل في ما بينهم والابتعاد عن السلوكيات السيئة التي تؤثر في مسيرتهم التعليمية، وتعرضهم للمساءلة والعقوبات الانضباطية، التي تصل إلى حد الفصل.

تجديد حبس صاحب حساب «إلا الدستور» 10 أيام

أمر قاضي الحبس أمس بتجديد حبس صاحب حساب إلا الدستور (أ. ع. ف) لمدة 10 أيام على ذمة القضية المرفوعة من رئيس مجلس الأمة السابق جاسم الخرافي على خلفية ما تم تداوله في موضوع «الشريط المسجل».وفي ما يخص إجراءات القضية في النيابة العامة، قال مصدر مطلع لــ القبس ان النيابة لم تقرر إدخال المغردين الثلاثة، وهم محمد الجاسم وسعد العجمي ومشاري بويابس في القضية حتى الآن، وهذا ما يتحدد في نهاية إجراءات التحقيق وما إذا كانت النيابة سوف تدخلهم شهوداً أم متهمين.

  

الوطن:

«التربية»: سنستعين بالمتقاعدين.. في مشاريع التطوير

أكد وكيل وزارة التربية المساعد لقطاع التعليم العام د.خالد الرشيد ان وزارة التربية تتبع سياسات تعليمية ترتكز على تعزيز قيم ايجابية في نفوس المعلمين والطلبة، مؤكدا ان يصلوا الى الطالب من خلال المعلم.وقال الرشيد خلال الحفل الختامي لدوري المناظرات التي أقامته منطقة الأحمدي التعليمية صباح أمس في «روضة الارجوان» تحت رعاية وزير التربية وزير التعليم العالي أحمد المليفي: ان مهارات التباحث والنقاش والحوار وقيم تقبل الآخر، يجب ان تؤصل ليس بالتنظير فقط بل بالممارسة.وأضاف: ان «ما رأيناه اليوم (أمس) هو نتاج عمل لجان عدة لمدة شهر بفكرة من مراقبة مرحلة رياض الأطفال رئيس المجلس الأعلى لدوري المناظرات التربوية فريدة الفريح، وهو محاولة لبناء مهارات ايجابية في نفوس وممارسات الهيئة التدريبية، بدءا بمرحلة رياض الأطفال بمنطقة الأحمدي، أملا ان تنعكس في طرق تدريس الطلبة».وعن امكانية التوسع بدوري المناظرات التربوي، قال الرشيد ان الخطة التالية هي اشراك باقي المناطق التعليمية في هذه التجربة أملا بالاستفادة وعقد مناظرات في باقي المناطق، والانطلاق بصورة ومشروع يشمل المعلمين والمعلمات لتعزيز الايجابية في لدى الطلبة.

أعلام الكويت رفرفت في سماء الجزيرة الخضراء

من قلب الكويت، من الجزيرة الخضراء التي ازدانت بالأعلام والوان الزينة الخلابة التي زاد من رونقها وبهائها، قلوب أهل الكويت الذين توافدوا الى موقع الاحتفال من مختلف مناطق البلاد تعلو وجوههم ابتسامة مليئة بالأمل وتردد السنتهم «تحيا الكويت»، انطلقت فعاليات الاحتفالية الشعبية لرفع العلم ايذانا بالاحتفال بالأعياد والمناسبات الوطنية برعاية وحضور النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح ووزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب رئيس اللجنة الدائمة للاحتفال بالأعياد والمناسبات الوطنية، وجمع من الشيوخ والوزراء وكبار رجالات الدولة.بدأت الاحتفالات من موقع الجزيرة الخضراء بدخول حرس الشرف لتسليم علم دولة الكويت للنائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد والاتجاه الى السارية لرفع العلم بمصاحبة وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب ورئيس اللجنة الدائمة للاحتفال بالاعياد والمناسبات الوطنية الشيخ سلمان الحمود، ثم تقدم وزير الخارجية برفع العلم مع معزوفة خاصة والسلام الوطني.وبعد ذلك قدمت فرق الجيش الكويتي عرضا لثلاث سريات (السرية النحاسية، سرية القرب، سرية العرضة) متزامنا مع عرض جوي لتشكيل القوات الجوية، ثم قدمت الفرق الوطنية للفنون الشعبية عرضا نال استحسان الحضور، وشاركت فيه ثلاث فرق هي، فرقة الرندي وفرقة اولاد عامر وفرقة القصر.وفي تصريح له رفع النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد اسمى آيات التهاني والتبريكات لصاحب السمو امير البلاد، بمناسبة الذكرى الثامنة لتولي سموه مقاليد الحكم في البلاد، مستذكرا مآثر صاحب السمو وجهوده التي تخطت محيط دولة الكويت الى محيطها الخليجي والعربي والدولي، لافتا الى ان تجربة سموه وتوليه المناصب الهامة من سن مبكرة تشهد على الانجازات التي تحققت.واضاف الخالد ان احتفالية اليوم تمثل باكورة احتفال الكويت باعيادها وصولا الى العيد الوطني وعيد التحرير، مشيدا بالمشاركة الشعبية الكبيرة من قبل الشعب الكويتي والمقيمين فيها والتي نعتز بها.ولفت الخالد الى ان الكويت استقبلت خلال الفترة الماضية تجمعا دوليا منذ القمة العربية الافريقية الى قمة مجلس التعاون الخليجي ومؤتمر المانحين الثاني لرفع المعاناة عن الشعب السوري، الى الاستعداد لاستضافة القمة العربية المقبلة، موضحا ان «هذه هي الكويت»، بعلاقاتها الدولية وقدراتها على دعم وتقوية هذه العلاقات، وهي حصيلة فكر ومسيرة طويلة لصاحب السمو امير البلاد التي خطها للكويت لتسير عليها وتحقق من ثمراتها الكثير، متمنيا ان يديم الله على الكويت الاستقرار والافراح والاعياد في نماء وازدهار.التراث والحداثةبدوره زف وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير التنمية الشيخ محمد العبدالله اسمى ايات التهاني والتبريكات لمقام سمو الامير وسمو ولي عهده الشيخ نواف الاحمد، وسمو رئيس مجلس الوزراء ولعموم الشعب الكويتي كافة، بمناسبة احتفال الكويت بالاعياد الوطنية والتي تتزامن مع مناسبة العام الثامن على تولي سمو الامير مقاليد الحكم في البلاد، سائلا الله ان يمد سموه بموفور الصحة والعافية، وان يستمر عطاء سموه اللا محدود.واثنى العبدالله على الفعاليات والانشطة التي تخللتها برامج متنوعة، مزجت بين التراث الاصيل والحداثة، متوجها بالشكر إلى القائمين على هذه الفعالية وحسن تنظيمهم لها، متطلعا الى المزيد من الفعاليات التي تدخل البهجة والسرور على قلوب المواطنين والمقيمين وتعزز من الحس الوطني لديهم، وتدعم تلاحم المجتمع الكويتي.ولقد أعرب نائب وزير شؤون الديوان الاميري الشيخ علي الجراح عن سعادته بحضور احدى فعاليات الاحتفال بالاعياد الوطنية، لافتا الى ان شهر فبراير شهر الاعياد والافراح سواء بالاستقلال او التحرير، موضحا ان الفعاليات الكثيرة في هذا الشهر تعتبر فرصة للمواطنين والمقيمين للمشاركة بفعالية فيها.وتمنى الجراح من المولى عز وجل ان يديم الله الاعياد والافراح على الكويت والامة العربية كلها.بدوره اكد وزير النفط السابق الشيخ احمد العبدالله حرصه الدائم على المشاركة بالاحتفالات الوطنية كل عام، لافتا الى ان شعوره لا يوصف بهذه المناسبة الوطنية السعيدة، متمنيا ان تتواصل اعياد الكويت، وان يديم على شعبها الافراح وهي في افضل حال، معربا عن امله ان يديم الله موفور الصحة والعافية على كافة الشعب الكويتي وعلى رأسهم سمو امير البلاد.وتوجه العبدالله للشعب الكويتي برسالة مفادها ضرورة الحفاظ على الكويت فما لنا من وطن غيرها، مضيفا اننا مررنا بتجربة مريرة لا نريد ان تتكرر.الجدير بالذكر ان الاحتفالات التي بدأت عصر امس في الجزيرة الخضراء شارك فيها عدد كبير من المواطنين والمقيمين، وسط اجواء الفرح بالاحتفالات الوطنية.

  

الراي:

«الأعلى للتخطيط» مهاجماً الحكومة: ميزانيتكم «مسلوقة»

شن عدد من اعضاء المجلس الاعلى للتخطيط هجوما على الحكومة اثناء شرح الميزانية العامة للدولة أمس، مشيرين الى ان الميزانية أتت مستعجلة ولا توافق خطة التنمية كما انه تم «سلقها» بحيث لم توقف الهدر المعتاد.وعلمت «الراي» ان الاعضاء ناصر الروضان وعلي رشيد البدر وعائشة الروضان استنكروا اوجه الخلل في الميزانية وطريقة وضعها واستمرار التخبط في المصروفات، مشيرين الى انها لم توضع وفق الاسس السليمة وربطها فعليا بخطة التنمية.واستغرب اعضاء « الاعلى للتخطيط» عدم عرض الحكومة للميزانية عليهم اولا قبل اعتمادها ووضع ملاحظاتهم عليها، لاسيما ما يتعلق منها في ابواب المصروفات والمشاريع، لافتين الى ان «الخلل مازال موجودا ولايمكن السكوت عنه او الاستمرار به».وطالب «الاعضاء الوزراء بوقف الهدر في وزاراتهم، والتأكد من وضع خطة تراعي عدم ارهاق موازنة الدولة، وان يتغير النمط الحالي الذي يهدد بالخطر لوجود عجز مالي ضخم يمس مقدرات الدولة، مشيرين الى انهم سيضعون ملاحظات حول بعض البنود، خصوصا المصروفات المتعلقة بالمهمات الرسمية ومكافآت كبار القياديين في الدولة».وترأس سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك أمس اجتماعا مشتركا لمجلس الوزراء والمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية.وصرح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد العبدالله أنه جرى خلال الاجتماع المشترك استعراض مشروع قانون بربط ميزانية الوزارات والادارات الحكومية للسنة المالية 2015/2014 ومناقشة تقرير لجنة التنمية الاقتصادية في المجلس الأعلى للتخطيط وما تضمنه من مؤشرات تستوجب المبادرة إلى اتخاذ خطوات جادة وعاجلة تستهدف معالجة أوجه الخلل القائمة وتدارك الأمر بتصحيح مسار الموازنة.وقد وافق مجلس الوزراء والمجلس الاعلى للتخطيط والتنمية على مشروع قانون الخطة السنوية ورفعه الى سمو الامير تمهيدا لإحالته لمجلس الأمة.

«الداخلية» تقنّن الفيزا الصادرة في المطار

علمت «الراي» من مصادر مطلعة أن وزارة الداخلية تدرس تعديل القرار الخاص بدخول رعايا بعض الدول الى الكويت، بحيث يطلب منهم استصدار فيزا من الدولة القادمين منها.وأوضحت المصادر ان رعايا نحو خمسين دولة كانوا يمنحون الفيزا في مطار الكويت الدولي، وقد حدثت بعض المشاكل نتيجة ان على بعضهم قيودا امنية أو جنائية او انهم مطلوبون لجهاتدولية، وبالتالي لا يتمكنون من الحصول على فيزا بالدخول.وعلى ذلك تتجه وزارة الداخلية الى اعتماد فيزا صادرة من الدول عن طريق سفارات وقنصليات الكويت في الخارج بعد ربطها إلكترونيا مع الجهات الأمنية في البلاد، ومن المتوقع أن يكون ذلك في يونيو المقبل.

الجريدة:

الإمارات تحتفل بتولي الأمير الحكم

قال نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي سمو الشيخ محمد بن راشد: ‘يعجبني في سمو الشيخ صباح الأحمد حكمته وعلاقته الأخوية المخلصة والناصحة مع القادة الآخرين’.جاء تصريح بن راشد على موقعه في ‘تويتر’ مرفقاً بتغريدة أخرى فيها صورة لفندق برج العرب، وقد أضيئت على مبناه صورة لسمو أمير البلاد، وكتب تعليقاً عليها: ‘الإمارات تشارك شعب الكويت احتفالاته بذكرى تولي سمو الأمير مقاليد الحكم’.

سورية: «الكيماوي» يعود إلى الواجهة ويطغى على انتهاء جولة «جنيف 2»

عاد موضوع الأسلحة الكيماوية السورية إلى الواجهة أمس ليطغى على أجواء مؤتمر ‘جنيف 2’، الذي يختتم اليوم جولته الأولى بلقاء أخير بين وفدَي نظام الرئيس بشار الأسد ووفد الائتلاف السوري المعارض، دون أي بوادر على تحقيق نتائج ملموس وبعد يومٍ على تحذير الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من تلكؤ سوري في موضوع تسليم الأسلحة الكيماوية، وبعد إعلان منظمة حظر الأسلحة الكيماوية أن دمشق سلّمت أقل من 5 في المئة من أخطر أسلحتها الكيماوية، أعرب وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل أمس عن قلق بلاده بشأن هذا التأخير، وأكد ضرورة أن تحترم دمشق الالتزام الذي وقعته.وأشار هيغل إلى أنه بحث هذا الموضوع مع نظيره الروسي سيرغي شويغو وطلب منه ‘القيام بما في وسعه للتأثير على الحكومة السورية’.وفي وقت لاحق، صدر بيان أميركي دعا سورية إلى أن ‘تتخذ على الفور الإجراءات اللازمة للوفاء بالتزاماتها لنقل الأسلحة الكيماوية’.وفي جنيف، أُلغيت أمس الجلسة المسائية بين الوفدين، بعد جلسة صباحية صاخبة خُصِّصت لبحث مسائل العنف ومكافحة الإرهاب، واتهم كل فريق الآخر بأنه مصدر الإرهاب في سورية.وعقب الجلسة أعلن المتحدث باسم ‘الائتلاف’ لؤي صافي رفض المعارضة المضي في بحث النقاط الأمنية المنصوص عليها في بيان ‘جنيف 1’ قبل إنهاء موضوع تشكيل هيئة انتقالية للسلطة.بحسب بيانٍ لـ’الائتلاف’، فقد أبلغ الوفد المعارض الوسيط الدولي والعربي الأخضر الإبراهيمي الذي يدير الجلسات أن ‘أكبر إرهابي في سورية هو بشار الأسد’.في المقابل، أعلن وفد النظام أنه وزَّع بياناً حول ‘مكافحة الإرهاب’، غير أن وفد ‘الائتلاف’ رفضه. وتضمن البيان دعوات لوقف الإرهاب وتمويله وإدانته، علماً أن النظام يتهم مقاتلي المعارضة جميعهم بأنهم إرهابيون.من ناحيته، لفت الإبراهيمي في مؤتمر صحافي في ختام اليوم التفاوضي إلى ‘أننا متفقون على أن الإرهاب منتشر في سورية، لكن ليس هناك اتفاق حول كيفية التعامل مع هذا الإرهاب’، آملاً أن ‘نستخرج العبر مما قمنا به في الفترة الأخيرة’.في موازاة عملية التفاوض الصعبة أُعلِن أمس أن رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد الجربا تلقى دعوة لزيارة موسكو في الرابع من الشهر المقبل.

  

النهار:

المبارك: تجسيد الإصلاح الشامل

سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك عن ثقته وأمله في أن يسهم المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية في معالجة القضايا والمشكلات القائمة وتجسيد الاصلاح الشامل الذي يحقق المصلحة الوطنية ويرتقي ببلدنا الى المكانة المستحقة.جاء ذلك لدى ترؤس سموه الاجتماع المشترك لمجلس الوزراء ومجلس التخطيط في قصر السيف أمس.ونوَّه سمو رئيس الوزراء بأهمية الدور الذي يقوم به مجلس التخطيط بما انيط به من اختصاص وبما يضمه من الكفاءات والخبرات المتميزة في جميع التخصصات.وقد وافق الاجتماع المشترك على مشروع قانون بربط ميزانية الدولة للسنة المالية 2014/2015 ورفعه الى سمو الأمير تمهيداً لاحالته الى مجلس الأمة. وقد ناقش الاجتماع تقرير لجنة التنمية الاقتصادية في مجلس التخطيط وما تضمنه من مؤشرات تستوجب المبادرة الى اتخاذ خطوات جادة وعاجلة تستهدف معالجة أوجه الخلل القائمة وتدارك الأمر بتصحيح مسار الموازنة تجنباً للتداعيات والمخاطر المحتملة على حاضر البلاد ومستقبلها.كما ناقش المجتمعون التوصيات التي تقدمت بها وزارة المالية ولجنة التنمية الاقتصادية لمواجهة هذا الخلل والتي أكدت ضرورة تفعيل الدراسات التي تستهدف دفع مسيرة الاصلاح الاقتصادي والمالي وأهمها الدراسة التي أعدتها اللجنة الاستشارية الاقتصادية بموجب التكليف السامي من سمو أمير البلاد لاعتماد برنامج اصلاح اداري واقتصادي تتوافر فيه جميع لمقومات التي تضمن تنفيذه على نحو جاد وحازم وتحقيق أهدافه الوطنية.وعلمت «النهار» من مصادر حكومية مطلعة أن الاجتماع أقر توصية برفع الانفاق الاستثماري في الميزانية الجديدة من 13.6 في المئة إلى 20 في المئة على مراحل عدة بفرض تعديل الخلل في الميزانية والتي شهدت انتقادات أخيراً بسبب زيادة الانفاق الحالي لنسب كبيرة. كما أوصى الاجتماع بضرورة زيادة دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة مع التشديد على أهمية تنويع مصادر الدخل بدلاً من الاعتماد على النفط كمصدر احادي.كما ناقش الاجتماع سبل تحسين وضعية الاقتصاد ودفع الكويت للأعلى في مؤشر التنافسية العالمية ومؤشرات بيئة الأعمال.في الاطار ذاته، أقر الاجتماع مشروع قانون الخطة التنموية السنوية 2014/2015 ورفعه الى سمو الأمير لاحالته الى مجلس الأمة. وناقش الاجتماع مشروع هذا القانون الذي تضمن المؤشرات التنموية ومنهجية اعدادها والفرضيات التي قامت عليها، اضافة الى سياسات التنمية الاقتصادية والتنمية البشرية والمجتمعية والتنمية الادارية ودعم توسيع دور القطاع الخاص وتنويع القاعدة الانتاجية وتطوير أداء القطاع النفطي والصناعات التحويلية، الى جانب سياسات سوق العمل والتعليم والرعاية السكنية والشؤون الصحية والأمن والعدالة والشباب والمرأة والثقافة.

الجار الله: غير صحيح ما نسب لسفيرنا في العراق حول قوات درع الجزيرة

مجددا التأكيد على العلاقات الأخوية التي تربط الكويت والعراق والتي شهدت تطوراً كبيراً خلال المرحلة الأخيرة، نفى وكيل وزارة الخارجية خالد الجارالله ما نسب الى سفير الكويت لدى العراق غسان الزواوي عن انسحاب الكويت من «درع الجزيرة» حال تشكيله تهديدا على بغداد.ووصف الجارالله ما نسبته صحيفة عراقية الى الزواوي بانه غير صحيح، وملفق، مشدداً على التزام الكويت بانتمائها الخليجي والقرارات التي تصدر عن مجلس التعاون وانها عضو فاعل في منظمات المجلس وعلاقاتها اخوية ووثيقة مع جميع دول مجلس التعاون.وفي الوقت نفسه جدد الجارالله التأكيد على العلاقة الأخوية التي تربط الكويت والعراق، مثمناً التطور الكبير الذي شهدته العلاقات بين الكويت وبغداد خلال الآونة الأخيرة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد