أول اتفاق تجاري عالمي | المدى |

أول اتفاق تجاري عالمي

توصلت منظمة التجارة العالمية لاتفاق بشأن أول اصلاح تجاري عالمي يوم السبت وسط تصفيق 160 وزيرا تجمعوا في جزيرة بالي باندونيسيا للبت في اتفاق من شأنه إضافة تريليون دولار لحجم الاقتصاد العالمي.

جاءت الموافقة بعد ان تخلت كوبا عن تهديد باستخدام حق النقض (الفيتو) على هذه الحزمة من الاجراءات.

وقال مدير المنظمة روبرتو أزيفيدو للوزراء المنهكين بعد ان امتدت المحادثات يوما إضافيا ‘لأول مرة في التاريخ تحقق منظمة التجارة العالمية ما وعدت به.’

وتابع ‘هذه المرة توافق جميع الاعضاء واعدنا ‘العالم’ لمنظمة التجارة العالمية.. بالي مجرد بداية.’

وتمثل هذه الاتفاقية أول اتفاقية تجارية عالمية تتوصل اليها منظمة التجارة العالمية منذ انشائها عام 1995.

وتنقذ الاتفاقية ايضا منظمة التجارة العالمية من حافة الفشل وستعيد الثقة في قدرتها على تقليص العوائق امام التجارة العالمية بعد مفاوضات لم يكتب لها النجاح على مدى 12 عاما.

ويقلص الاتفاق القيود التجارية ويسرع باجراءات الافراج الجمركي عن السلع ويقدر محللون انه سيعزز الاقتصاد العالمي بمليارات الدولارات بمرور الوقت ويوفر أكثر من 20 مليون فرصة عمل معظمها في الدول النامية.

ويحتاج الاتفاق لموافقة حكومات الدول الاعضاء.

وقال مايكل فرومان المندوب التجاري الامريكي ‘انه جيد للدول المتقدمة والدول النامية على حد سواء.’

12_8_2013112612AM_4382820251

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد