اللواء الانصاري.. قريبا سيتم تطوير مركز تدريب الاطفاء بالكويت الى مستوى اكاديمية متخصصة | المدى |

اللواء الانصاري.. قريبا سيتم تطوير مركز تدريب الاطفاء بالكويت الى مستوى اكاديمية متخصصة

 كشف مدير الادارة العامة للاطفاء اللواء يوسف الانصاري هنا اليوم عن مشروع سيتم توقيعه في شهر نوفمبر الجاري لتطوير مركز تدريب الاطفاء في الكويت الى مستوى اكاديمية متخصصة في علوم الاطفاء.
وقال اللواء الانصاري لوكالة الانباء الكويتية (كونا) خلال مشاركة وفد من الادارة العامة للاطفاء في فعاليات (معرض ومؤتمر الدفاع المدني الرابع) المقام حاليا في الدوحة ويستمر ثلاثة ايام ان الاكاديمية تهدف لتخريج دفعة اولى بمسمى مساعد مهندس في علوم الاطفاء.
واضاف ان الاكاديمية في مرحلتها الثانية ستمنح مستقبلا درجة البكالوريوس والماجستير والدكتوراه في علوم الاطفاء مبينا ان الاكاديمية تضم ثلاثة مراكز رئيسية الاول مركز مهني لتدريب العاملين بالسلامة الوقائية من الحريق والثاني مركز لخدمة المجتمع والثالث مركز للشهادات الاكاديمية.
واوضح ان الادارة العامة للاطفاء بصدد الاتفاق مع مستشار الماني بالتعاون مع مكتب استشاري كويتي لتوقيع العقد لمدة 18 شهرا يتم خلالها تقديم مخطط مستقبلي للاكاديمية واعداد المناهج والمواد العلمية وتقييم المباني الموجودة حاليا وتطويرها بطريقة تتناسب مع مخرجات التعليم والتدريب المهني.
وذكر ان الادارة العامة للاطفاء رأت في الفترة الاخيرة ان تنشئ فريقين رئيسيين مهمين لمواكبة التطور بمجالات الحياة الاول فريق الانقاذ الفني غير الاعتيادي سواء بالانفاق والانهيارات او بالمباني العالية والاخر فريق متخصص للتعامل مع المواد الخطرة ومهيأ للتعامل مع اخطر المواد والاشعاع والمواد النووية.
واشار الانصاري الى نجاح المركزين في تدخلهما في حوادث سابقة بالكويت كاحتواء مشكلة محطة مشرف وتسرب الغاز في منطقة الاحمدي.
واكد الانصاري ان عمل الاطفاء سواء بالوقاية او التعامل المباشر مع الحوادث يعتمد على ثلاثة محاور رئيسية الاول العامل البشري والثاني المعدات والثالث الاجراءات مشيرا الى سعي الكويت الدائم للوصول الى مستوى الدول المتقدمة عبر المشاركات المنتديات والمؤتمرات الخاصة بالتكنولوجيا او تأهيل الموارد البشرية.
وشدد على ان الدعم الحكومي للادارة العامة للاطفاء وعلى رأسها سمو الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء ومتابعة وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء ووزير الصحة الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح يجعلها تبذل كل جهودها لمواكبة تطور علم الاطفاء.
وحول مشاركة الوفد بالمؤتمر قال الانصاري ان المؤتمر هو احد المؤتمرات المعنية بامور السلامة والوقاية من الحريق والانقاذ في المجتمع المدني ومشاركة الكويت كإدارة عامة للاطفاء مشاركة دائمة مع الشقيقات دول الخليج.
واعتبر ان المؤتمر يمثل فرصة لتبادل الخبرات والتجارب وهو احد اهم المعارض المتخصصة في العالم للوصول الى احدث التقنيات التكنولوجية في تنمية الموارد البشرية وما يخدم ادارات الاطفاء في دول الخليج لتقديم افضل الخدمات في حالات الطوارئ او الحالات غير الطارئة.
وذكر ان مثل تلك المؤتمرات تساعد في تطوير العناية والوقاية وفرض اشتراطات السلامة والامن الوقائي في المشاريع سواء التجارية او الصناعية المدنية للوصول الى بيئة آمنة للمجتمعات الخليجية والمواطنين الخليجين اضافة الى الوافدين.
واشاد اللواء الانصاري بفكرة انشاء كلية (رأس لفان للطوارئ والسلامة) القطرية الخاصة بعلوم الدفاع المدني والبحث والانقاذ اذ سيتم تدشينها اليوم خلال فعاليات المؤتمر معتبرا انها مفخرة خليجية تساعد في تقديم عمليات التدريب والتعليم في مجال الدفاع الامني.
ويصاحب المؤتمر معرض متخصص في الدفاع المدني بمشاركة اكثر من 100 شركة عالمية ومحلية ووكلاء لشركات عالمية تقدم احدث تقنيات السلامة في العالم والتي يتم استخدامها عند حدوث الكوارث والازمات.
ويتضمن المؤتمر الذي جاء بعنوان (تعزيز اليات التنسيق بين الدفاع المدني وفرق البحث والانقاذ الدولية في الاستجابة للازمات والكوارث) أربع جلسات نقاشية على مدار ثلاثة ايام.
وتناقش الجلسة الاولى التنسيق في عمليات الدفاع المدني فيما تناقش الثانية حماية المستجيبين لحالات الطوارئ خلال الاضطرابات المسلحة والثالثة التعامل مع الاخطار الكبرى من الجوانب الطبيعية والنفسية والعلمية وتختتم جلسات المؤتمر بمناقشة بناء القدرات في الدفاع المدني والبحث والانقاذ واجهزة الطوارئ.499434

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد