القويعان: بعض التجار لم يتأهلوا للمستشفيات الأربعة فـ«أُلغيت» المناقصة | المدى |

القويعان: بعض التجار لم يتأهلوا للمستشفيات الأربعة فـ«أُلغيت» المناقصة

افتتح رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم الجلسة العادية للمجلس عند الساعة 9:30 صباحاً، وأعلن رئيس الجلسة أن استجواب النائب د.خليل عبدالله لوزيرة التنمية د.رولا دشتي يدرج في جدول أعمال جلسة اليوم، بعد استجواب النائب رياض العدساني لسمو رئيس مجلس الوزراء  الشيخ جابر المبارك واستجواب النائب د.حسين قويعان لوزير الصحة الشيخ محمد العبدالله.

ثم بدأ المجلس بمناقشة استجواب النائب العدساني لسمو رئيس مجلس الوزراء، حيث قال سمو رئيس الوزراء: ” أنا مستعد لصعود المنصة إذا ما سحب النائب العدساني المحاور التي لا تخصني”، وقابله رفض النائب العدساني حذف أي من محاور استجوابه، قائلاً: “أعطوني إنجازا واحدا لهذه الحكومة وأسحب الاستجواب”.

وطلب سمو رئيس الوزراء الاحتكام للمجلس في الاستجواب، كما طلب سموه من أعضاء المجلس اتخاذ القرار المناسب، والرئيس الغانم يعطي المجال لـ 3 أعضاء مؤيدين لطلب سموه  و3 معارضين للطلب.

وإلى ذلك، صوت مجلس الأمة بالموافقة على حذف محاور استجواب العدساني المقدم لسمو رئيس الوزراء والاكتفاء بالمقدمة، وجاءت نتيجة التصويت بموافقة 45 عضوا مقابل 8 نواب رفضوا و 8 امتنعوا عن التصويت و 3 لم يصوتوا، والعدساني يرفض صعود المنصة.

ثم شطب المجلس “استجواب سمو رئيس الوزراء ورفعه من جدول الأعمال لعدم تبنيه من اي نائب آخر بعد رفض العدساني قرار المجلس حذف المحاور”.

وفي غضون ذلك، قال سمو رئيس الوزراء بعد التصويت بالموافقة بحذف محاور استجوابه: “أشكر أعضاء المجلس، ومستعد لبحث أي مواضيع منهم”.

وتعليقا على شطب استجواب سمو رئيس الوزراء، قالت النائب د.معصومة المبارك إن “ما حدث اليوم في تعامل مجلس الأمة مع الاستجواب المقدم من النائب رياض العدساني لسمو رئيس الوزراء سابقة خطيرة غير مسبوقة طوال الحياة الديمقراطية الكويتية وتنذر بنتائج مستقبلية أخطر”.

وأوضحت النائب صفاء الهاشم أنها امتنعت عن التصويت احتجاجا على لعب الحكومة وتملص رئيس الوزراء من الصعود للمنصة، حسب قولها، مضيفة: قد نتفهم أن يطلب رئيس الوزراء التأجيل اسبوعين، أو يحدد محوراً بأنه غير دستوري أو يطلب تحويل الاستجواب للتشريعية لكن طلبه بالرد علي المقدمة في الاستجواب فقط دون محاور سابقة برلمانية خطيرة.

وصرح النائب عبدالكريم الكندري لـ«الوطن» قائلاً: “لم أصوت بالامتناع وإنما كان تصويتي برفض شطب محاور الاستجواب، وهو ما يمكن الرجوع إليه من خلال المضبطة”.

ومن جانبه أعلن النائب رياض العدساني تقديم استجوابين جديدين اليوم لرئيس الوزراء ولوزير الإسكان، ثم انتقل المجلس لمناقشة استجواب وزير الصحة، حيث صعد الوزير الشيخ محمد العبدالله والنائب د.حسين القويعان إلى المنصة.

وقال النائب حسين القويعان: إن “بعض التجار لم يتأهلوا للمستشفيات الأربعة ووزارة الصحة اصبحت مطية لهؤلاء بالغاء المناقصة، مشيراً إلى أن السرير أصبح من ذهب بمستشفيات الحكومة”.

وتسأل القويعان ” أين دور مكاتب وزارة الصحة في الدول المصدرة للعمالة الوافدة من بعض الأمراض التي ينقلونها إلينا؟. وأكد القويعان  أن هناك وافدين يحملون مرض الإيدز ويعملون في البلاد ! .

 323585_e

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد