تداعيات حبس عبدالله فيروز | المدى |

تداعيات حبس عبدالله فيروز

لجنة رصد الإنتهاكات تستنكر: مادة للترهيب والتهديد

أصدرت اللجنة الوطنية لرصد الإنتهاكات بيانا حول اعتقال الناشط .عبدالله فيروز بعد قرار النيابة العامة بحبسه لمدة 10 أيام إثر إتهامه بقضية أمن دولة بالعيب بالذات الأميرية بعد تغريدات منسوبة له عبر حسابه الشخصي على التويتر، وجاء في البيان من قبل اللجنة:

من منطلق قضايا الراي و الملاحقات السياسية التي شهدتها الكويت  في الآونة الاخيرة ، و بعد تلك الممارسات التي واجهها الكثير من المواطنين من ملاحقات و تكميم للافواه اليوم نشهد أفعال مماثلة و لم نلتمس اي نية للإصلاح او محاوله لتعديل ما قامت به الحكومة، ولذلك، تستنكر اللجنة الوطنية لرصد الانتهاكات ما جرى للمواطن عبدالله فيروز و حبسه الحبس الاحتياطي لمدة ١٠ ايام ، و الماده بالنص ‘ إذا رؤى إن مصلحة التحقيق تستوجب حبس المتهم إحتياطياً لمنعه من الهرب أو من التأثير في سير التحقيق جاز حبسه إحتياطياً … ‘ . ، فتطالب اللجنة من الجهات المختصة عدم استخدام هذه المادة بهذه الطريقة الترهيبية و التهديدية و معاملة قضايا الرأي بالرجوع إلى المعاهدات الدولية التي صادقت عليها دولة الكويت مما يخص حرية الرأي و التعبير.

المجد للوطن

الحرية لمعتقلي الرأي

اللجنة الوطنية لرصد الإنتهاكات

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد