قطر تزيل تمثال "نطحة زيدان" بسبب جدل بشأن الأصنام | المدى |

قطر تزيل تمثال “نطحة زيدان” بسبب جدل بشأن الأصنام

أزالت قطر تمثال “نطحة زيدان” البرونزي للفنان الفرنسي الجزائري الأصل عادل عبد الصمد من العاصمة الدوحة بعد أسابيع من وضعه وسط جدل أثير في مواقع التواصل الاجتماعي حول نصب التماثيل من الناحية الدينية.

واعتبر بعض المحافظين من رجال الدين إن التمثال، الذي كان منصوبا على الكورنيش، يشجع من قبيل عبادة الأصنام.

ويجسد التمثال “نطحة رأس” قام بها لاعب كرة القدم الفرنسي زين الدين زيدان ضد اللاعب الإيطالي ماركو ماتيراتزي خلال المباراة النهائية في مونديال كأس العالم الذي أقيم في ألمانيا عام 2006 في ألمانيا.

وكان التمثال معروضا في السابق في مركز بومبيدو في العاصمة الفرنسية باريس، واشترته هيئة متاحف قطر.

وقالت تقارير محلية إن التمثال سيوضع إلى جانب أعمال أخرى للفنان عبد الصمد ضمن مقتنيات المتحف العربي للفن الحديث.

“أصنام جديدة”

وجذبت حملة (هاشتاغ) على موقع التواصل الاجتماعي توتير تحت عنوان “تمثال زيدان في قطر” ردود فعل واسعة النطاق من المحافظين كان من بينها أحد التعليقات التي سخرت من التمثال قائلة “هنيئا بالأصنام الجديدة”.

في حين قالت تغريدة أخرى “شئ محزن أن يرى شبابنا هذا الفن وهذه الحداثة. أطفالنا لا يفرقون بين الصواب والخطأ، والحلال والحرام.”

وقال مستخدم أخر في تغريدة تنتقد إزالة التمثال: “هل حقا أزالوا تمثال نطحة الرأس من الكورنيش؟ يا له من غباء.”

وأضاف مستخدم “يتعلق التمثال بلا شك بكرة القدم، وهي رياضة محبوبة في هذا البلد، لكن فيما يتعلق بالثقافة، فهو لا يمت لها بصلة.”

يذكر أن جان بول انجيلين، مدير برامج الفن العام بهيئة متاحف قطر، أشاد بمهارة صنع التمثال وتجسيده ووصفه بأنه “خالد مثل الأعمال الفنية للأساطير اليونانية.”

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد