ضيوف الرحمن ينفرون إلى مزدلفة | المدى |

ضيوف الرحمن ينفرون إلى مزدلفة

القوافل بدأت التوجه بعد المغرب قادمة من مشعر عرفات

 تستقر قوافل ضيوف الرحمن على صعيد مزدلفة بعد أن بدأت بالتوجه إليها ابتداءً من بعد مغرب اليوم قادمة من مشعر عرفات الطاهر، حيث قضت ركن الحج الأكبر وهو الوقوف بعرفات ملبيّة مكبّرة.

ويؤدي ضيوف الرحمن عقب وصولهم إلى مزدلفة صلاتي المغرب والعشاء جمع تأخير اقتداءً بسنة المصطفى صلى الله علية وسلم ، ويلتقطوا بعدها الجمار ، ويبيتون هذه الليلة في مزدلفة ، ثم يتوجهون إلى منى بعد صلاة فجر يوم غد عيد الأضحى لرمي جمرة العقبة ونحر الهدي.

وكان حجاج بيت الله الحرام قد أدوا صلاتي الظهر والعصر جمعاً وقصراً في مسجد نمرة اليوم، اقتداءً بسنة النبي المصطفى. وشدّد سماحة المفتي العام الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ في خطبة عرفة على التمسك بشرع الله في كل مناحي الحياة. ودعا سماحته إلى قيام اتحاد إسلامي قوي اقتصادياً وعسكرياً وثقافياً، محذراً من خطط الأعداء الذين يسعون إلى تفتيت شمل الأمة.

وشهدت الحركة المرورية لانتقال ضيوف الرحمن من منى إلى عرفات انسيابية ومرونة عالية بفضل من الله سبحانه وتعالى، ثم بفضل ما هيأته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين من إمكانات ضخمة وترتيبات متميزة لينعم الحجاج بالأمن والأمان والراحة والاطمئنان. ووقف صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا والأمير خالد الفيصل على عملية تصعيد الحجاج إلى عرفات، وواصلا تعليماتهما للجهات المعنية ببذل أفضل الجهود لتوفير ما يحقق لضيوف بيت الله الحرام أداء مناسكهم في مزيد من اليسر والأمن والأمان. وقال وزير الحج الدكتور بندر الحجار أن جميع الخطط التي وضعت لتيسير السبيل للحجاج لأداء مناسك حجهم سارت بكل يسر وسهولة.

3:29:22 AM

استقرت جموع حجاج بيت الله الحرام على صعيد عرفات الطاهر بعد توجههم إليه صباح هذا اليوم التاسع من شهر ذي الحجة الجاري ليؤدوا الركن الأعظم من مناسك الحج ويشهدو الوقفة الكبرى في مشهد إيماني مفعم بالخشوع والسكينة ، ملبين متضرعين ، داعين الله عز وجل أن يمن عليهم بالعفو والمغفرة والرحمة والعتق من النار.

وشهدت الحركة المرورية لانتقال ضيوف الرحمن من منى إلى عرفات انسيابية ومرونة بفضل من الله سبحانه وتعالى ثم بفضل ما هيأته حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين من إمكانات ضخمة وترتيبات متميزة لينعم الحجاج بالأمن والأمان والراحة والاطمئنان .

وتابعت بعثة وكالة الأنباء السعودية في المشاعر المقدسة عملية التصعيد من منى إلى عرفات التي تميزت باليسر رغم الكثافة الكبيرة في أعداد السيارات والمشاة بفضل الله تبارك وتعالى ثم بفضل الجهود الكبيرة التي يبذلها رجال المرور يساندهم أفراد الأمن لتنظيم حركة السير وإرشاد ضيوف الرحمن ومساعدتهم والحفاظ على أمنهم وسلامتهم وبذل الغالي والنفيس لخدمتهم والسهر على راحتهم وتيسير تنقلاتهم تنفيذًا لتوجيهات القيادة الرشيدة ببذل أقصى الجهود لتأمين المزيد من الراحة والأمن والطمأنينة ليؤدوا مناسكهم في أجواء يسودها الأمن والطمأنينة.

ووقف صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا وصاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية على عملية تصعيد الحجاج إلى عرفات ،وواصلا تعليماتهما للجهات المعنية ببذل أفضل الجهود لتوفير ما يحقق لضيوف بيت الله الحرام أداء مناسكهم في مزيد من اليسر والأمن والأمان .

ورصد مندوبو ‘ واس ‘ مواكبة الخدمات الصحية والإسعافية والتموينية والغذائية والمياه للأعداد الهائلة لحجاج بيت الله الحرام في أرجاء المشعر تقدم خدماتها بشكل منظم وميسر.

3:29:22 AM

بدأ حجاج بيت الله الحرام بالتوافد على صعيد عرفة منذ شروق شمس اليوم الثاني من أيام الحج. وجاء ذلك بعد يوم التروية الذي قضاه الحجيج في منى أمس في أول أيام الحج الذي يوافق الثامن من ذي الحجة عملا بسنة الرسول صلى الله عليه وسلّم، واستعدادا للوقوف اليوم بصعيد عرفات الطاهر لقضاء يوم الحج الأكبر.

وبعد أداء ركن الحج الأعظم اليوم على صعيد عرفات، يبدأ ضيوف الرحمن النفير إلى مزدلفة للمبيت هناك ثم العودة إلى منى لرمي الجمرات وذبح الهدي في أول أيام العيد.

كما بدأت عقب صلاة الفجر اليوم مراسم تغيير كسوة الكعبة المشرفة والتي تجرى في مثل هذا الوقت من كل عام. وفي مراسم تليق بهذا الحدث يتم بداية من فجر يوم التاسع من شهر ذي الحجة، إنزال الكسوة القديمة للكعبة، وإلباسها الكسوة الجديدة، ويستمر العمل فيها حتى صلاة العصر. ويبلغ طول الكسوة ستة عشر مترا وتصل تكلفتها إلى نحو 22 مليون ريال سعودي.

قطار المشاعر

من جانب آخر، أعدّت وزارة الشؤون البلدية والقروية آلية جديدة لتشغيل مشروع قطار المشاعر في حج هذا العام، تتضمن تشديد إجراءات المتابعة لسلامة تذاكر صعود الحجاج إلى القطار عبر البوابات الإلكترونية، ونشر أكثرَ من 1600 من الشبّان في جميع محطات القطار بمنى وعرفات ومزدلفة لتنظيم تفويج الحجاج.

وقد انطلقت مساء السبت أولى رحلات قطار المشاعر لحج هذا العام لنقل ضيوف الرحمن إلى المشاعر المقدسة بدءًا من محطة عرفات1 مرورًا بمحطة عرفات2 ثم عرفات3، ومنها إلى محطات القطار الثلاث تباعًا في مشعر مزدلفة، ووصولاً إلى محطات منى1 ومنى2 ومنى3 ذهابًا وإيابًا.

فيديو: تغيير كسوة الكعبة المشرفة 9 ذي الحجة 1434هـ

يتوافد منذ فجر اليوم التاسع من ذي الحجة، حجاج بيت الله الحرام إلى صعيد عرفات؛ للوقوف بيوم الحج الأكبر، ليكتمل الركن الأعظم من أركان الفريضة المقدسة، مصداقاً لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «الحج عرفة»، في مشهد تهفو به القلوب إلى خالقها متدثرين بالبياض، لا شيء يشغلهم سوى الايمان والتقرب إلى الله والغفران واللجوء إلى الله، يلتمسون عطاءَه من غناه وتأدية مناسك الحج، حيث سيستقبل مشعر عرفات الحجيج وسط استعدادات أمنية وصحية وتنظيمية، هيأتها الحكومة السعودية لتمكين الحجاج من أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة، أهمها منع المتسللين من دخول مشعر عرفات عن طريق الرصد الجوي.
وأكدت القيادات الأمنية المشرفة على الحج، نجاح خطة التصعيد من مكة المكرمة إلى مشعر منى أمس، مشيرين إلى اكتمال التجهيزات الخاصة بالحركة المرورية وحركة تنظيم المشاة، حيث أعدت قوات أمن الحج خطة أمنية دقيقة، تبدأ باستقبال أفواج الحجيج بمشعر عرفات، بعد أن تم تأمين تنقلهم من منى إلى عرفات، إذ يتم تأمين وصولهم إلى مقار مخيماتهم لعرفات، ومن ثم يقوم رجال الأمن بالمشعر بمباشرة الوقوف على امتداد الشوارع والميادين العامة، والعمل على تهيئة كل سُبل الراحة لهم؛ للوصول بحجهم إلى بر الأمان.
وكانت الجهات الحكومية المتخصصة في المتابعة والرقابة الميدانية التي جندت من أجل خدمة حجاج بيت الله الحرام، راقبوا المرحلة الأولى من تصعيد الحجاج من مكة المكرمة إلى مشعر منى ‘ يوم التروية’ بالمشاركة مع الجهات الأمنية والرقابية للمبيت بها آمنين مطمئنين، وتعمل اليوم في المرحلة الثانية من التصعيد إلى مشعر عرفات والإفاضة منها ومن مزدلفة.
وحذر قائد الدفاع المدني بمشعر عرفات العميد عبدالرحمن بن حسن الزهراني من مخاطر محاولات الحجاج الصعود إلى جبل الرحمة أثناء وقوفهم بمشعر عرفة، وما قد ينتج عن ذلك من حوادث تساقط الصخور أو الزحام الشديد في المواقع المحيطة بالجبل، الأمر الذي قد يؤدي إلى إصابات نتيجة التدافع في المواقع شديدة الانحدار، إضافة الى منع دخول المتسللين.
وأكد قائد الدفاع المدني بمشعر عرفات تكثيف تواجد فرق ووحدات الدفاع المدني في جميع أرجاء مشعر عرفة؛ لمواجهة الطوارئ التي قد تحدث يوم الحج الأكبر، مع اعتماد خطة متكاملة للتدخل السريع في المواقع التي تمثل خطورة على سلامة الحجيج في محيط جبل الرحمة والشوارع المحيطة بمسجد نمرة التي تشهد كثافة كبيرة في أعداد الحجاج.
إلى ذلك كثفت الطائرات التابعة للقيادة العامة لطيران الأمن بوزارة الداخلية من طلعاتها الجوية في سماء مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، حيث تقوم الطلعات الجوية بمسح جميع الطرق المؤدية إلى العاصمة المقدسة، ومداخلها الثمانية الرئيسة، ورصد الحالة فوق المشاعر المقدسة؛ لمنع دخول المتسللين.

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد