رئيس باكستان السابق 'غارق بالفساد' | المدى |

رئيس باكستان السابق ‘غارق بالفساد’

يواجه 5 قضايا بعد تلقيه رشاوى بملايين الدولارات

قال مسؤول  أن محكمة لمكافحة الفساد فى باكستان أصدرت اليوم أوامرها بأن يواجه الرئيس السابق آصف على زردارى خمس قضايا فساد . وتشمل القضايا مبالغ تقدر بملايين الدولارات تلقاها زردارى على هيئة رشاوى فى تسعينيات القرن الماضى عندما كانت زوجته ورئيسة الوزراء السابقة التى تولت هذا المنصب مرتين بنظير بوتو تتولى رئاسة وزراء البلاد . وقال مسؤول بمكتب المحاسبة القومى’ إنه تم إعادة فتح القضايا القديمة الأسبوع الماضى ‘.

وأضاف المسؤول الذى رفض الإفصاح عن هويته ‘ خلال جلسة الاستماع اليوم تم إبلاغ القاضى بأن الرئيس السابق لم يحط علما على نحو مناسب بشأن الجلسة’. وقال إنه تم تأجيل الجلسة حتى 29 تشرين أول/أكتوبر الجاري. وأشار إلى أن الرئيس السابق يواجه ست قضايا ولكن المحكمة أعادت فتح خمس قضايا حتى الآن للتحقيق فى ما يزعم عن تورطه فى أعمال فساد . وكان زردارى قد تقاعد الشهر الماضى عقب أن أكمل فترته الرئاسية التى استمرت خمسة أعوام ليصبح بذلك أول رئيس منتخب ديمقراطيا يسلم السلطة لخلفه المنتخب .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد