ضيوف الرحمن يبدأون مناسك الحج | المدى |

ضيوف الرحمن يبدأون مناسك الحج

يقضون ليلتهم في ‘منى’ ويقصرون صلاتهم بدون جمع، وتوزيع 5900 ممرضة في مستشفيات منى

قال رئيس بعثة الحج الكويتية الدكتور عادل الفلاح انه اكتمل اليوم وصول حجاج دولة الكويت مع بقية ضيوف الرحمن إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية استعدادا للوقوف غدا في عرفة الموافق للتاسع من شهر ذي الحجة .
وأكد الفلاح في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) أن وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية حريصة على توفير كل أسباب الراحة والصحة والسلامة للحجاج حتى يؤدوا المناسك على الوجه الأكمل .
ونوه بجهود البعثة المتميزة في خدمة الحملات الكويتية وتسهيل مهمتها في رعاية الحجاج الكويتيين والسهر على راحتهم وضمان وأمنهم وسلامتهم بالتعاون مع الجهات المعنية في المملكة العربية السعودية. ثمن الفلاح الجهود الكبيرة المتميزة التي تبذلها حكومة خادم الحرمين الشريفين في رعاية ضيوف الرحمن حجاج بيت الله الحرام والتيسير عليهم ليتمكنوا من اداء مناسكهم على افضل وجه ممكن وتوفير اقصى درجات الراحة والحماية لهم.
من جهتها أعلنت المؤسسة الأهلية لمطوفي حجاج الدول العربية المسؤولة عن تأمين المخيمات لحجاج دولة الكويت وبقية الدول العربية عن توفيرها نحو 43 ألف خيمة في مشعر عرفات لسكن الحجاج .
وأكدت المؤسسة في بيان ان المخيمات المخصصة لحجاج الدول العربية في المشاعر المقدسة لم تتعرض لأي تلفيات أو أضرار جراء الأمطار التي شهدتها المشاعر الاسبوع الماضي .

 

تعتبر الممرضات من العناصر الأساسية في موسم الحج لقدرتهن على استيعاب الضغط المستمر على المستشفيات والمراكز الصحية طيلة فترة الحج.

أكثر من 5900 ممرض وممرضة في مستشفيات منى خلال موسم الحج، و1657 منهم ممرضات سعوديات تم توزيعهن على 4 مستشفيات وأكثر من 60 مركزا صحيا.

تغريد الشنار واحدةٌ من الممرضات اللاتي يعملنَ في مستشفى الطوارئ في مشعر مِنى.

أربعةُ مستشفياتٍ في مشعر منى إضافة إلى أكثر من 60 مركزا صحيا موزعاً على المشاعر.

الممرضات من العناصر الأساسية لجعل هذه المنشآت قادرة على استيعاب الضغط المستمر عليها طيلة أيام الحج.

وتضم مستشفياتُ مِنى نحو 5900 ممرضٍ وممرضة، ومن هذا العدد 1657 ممرضة سعودية.

عدد منهن يمتلكن خبرة في التمريض في هذا الموسم، أما البعضُ الآخر فهذه هي تجرِبته الأولى في اختبارِ ما يعنيه التمريضُ في موسم الحج.

وتمتد خدمات مستشفيات المشاعر من علاجِ الرشحِ إلى العملياتِ المتقدمة، مع وجود خمسمئة وخمسين سريرا.

 

يتوجه حجاج بيت الله الحرام اليوم إلى مشعر منى، للبدء بتأدية مناسك حجهم في المشاعر المقدسة، وتبدأ قوافل حجاج بيت الله الحرام اليوم الأحد الموافق الثامن من شهر ذي الحجة في الصعود إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية اقتداء بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم.

ويقضى الحاج بمنى يوم التروية ويستحب فيه المبيت تأسيا بسنة النبي الكريم، وسمي بذلك لأن الناس كانوا يتروون فيه من الماء ويحملون ما يحتاجون إليه، وفي هذا اليوم يذهب الحجيج إلى منى، حيث يصلى الناس الظهر والعصر والمغرب والعشاء قصرًا بدون جمع.

ويعود الحجاج إلى منى صبيحة اليوم العاشر من ذي الحجة، بعد وقوفهم على صعيد عرفات الطاهر يوم التاسع من شهر ذي الحجة، ومن ثم المبيت في مزدلفة. ثم يقضي الحجاج في منى أيام التشريق الثلاثة لرمي الجمرات الثلاث مبتدئين بالجمرة الصغرى، ثم الوسطى ثم الكبرى ومن تعجل في يومين فلا إثم عليه.

وكما جاء في القرآن الكريم ‘وَاذْكُرُوا اللهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ’ والمقصود بها منى المكان الذي يبيت فيه الحاج ليال معلومة من ذي الحجة يوم العيد وأيام التشريق الثلاثة بعده.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد