مؤتمر اعلامي دولي: على الصحافة التقليدية احتواء الإعلام الالكتروني | المدى |

مؤتمر اعلامي دولي: على الصحافة التقليدية احتواء الإعلام الالكتروني

دعا المشاركون في المؤتمر ال30 للاتحاد الدولي للصحفيين اليوم الثلاثاء وسائل الاعلام التقليدية الى تطوير أساليب وقوانين عملها حتى تتمكن من احتواء الاعلام الالكتروني “وليس مواجهته” بما يعود بالنفع على المجال الاعلامي والعاملين به.  وقال الأمين العام للاتحاد الدولي للصحفيين أنتوني بيلانجر خلال ندوة حوارية عقدت قبيل الافتتاح الرسمي للمؤتمر بعنوان (مستقبل الصحافة في الزمن الرقمي) إن الإعلام الرقمي يفرض تحديات كبيرة على وسائل الإعلام التقليدية لاسيما الصحف الورقية.  وأضاف بيلانجر أن الاعلام الالكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي نجحت في أن تتحول إلى منصات الكترونية تتيح الاطلاع على مختلف الأشكال الصحفية المكتوبة والسمعية والبصرية ما يفرض على وسائل الاعلام التقليدية تطوير أساليب عملها “حتى تتمكن من البقاء على قيد الحياة”.  وطالب نقابات وجمعيات الصحفيين في مختلف أنحاء العالم بمضاعفة جهودها لاستقطاب واحتواء العاملين في مجال الاعلام الالكتروني وتحسين ظروف عملهم وهو الدور الأساسي الذي يضطلع به الاتحاد الدولي للصحفيين.  من جهته قال الإعلامي البحريني راشد الحمد إن “وسائل الاعلام التقليدية لاسيما الصحف الورقية باتت اليوم تعاني للبقاء على قيد الحياة بسبب المنافسة الرقمية الشرسة” مشيرا إلى تراجع حجم الإعلانات والتمويل في الإعلام التقليدي مقابل ارتفاعه في الاعلام الالكتروني.  ولفت الحمد إلى ارتفاع التكلفة بالنسبة للصحف الورقية والطباعة مقارنة بالمواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي “التي تتمتع بسقف حرية أعلى خصوصا في ظل غياب القوانين والتشريعات التي تنظم الاعلام الالكتروني في بعض الدول”.  وحول تجربة صحيفة (الأيام) البحرينية ذكر الحمد أنها أطلقت موقعا الكترونيا تحول بمرور الوقت إلى منصة إلكترونية تتيح للزائر الاطلاع على آخر الأخبار والتقارير الصحفية والصور وأشرطة الفيديو فضلا على التفاعل مع المضمون الصحفي داعيا وسائل الاعلام التقليدية إلى مواكبة الثورة الرقمية وتغيير استراتيجياتها التسويقية.  ومن المقرر أن تفتتح في وقت لاحق اليوم رسميا أعمال المؤتمر ال30 للاتحاد الدولي للصحفيين تحت شعار (مؤتمر تونس .. من أجل صحافة حرة) الذي تحتضنه تونس ولأول مرة في الشرق الأوسط وافريقيا بمشاركة 300 قيادي نقابي يمثلون 600 ألف صحفي.  وتشارك جمعية الصحفيين الكويتية في المؤتمر بوفد يضم كلا من أمين صندوق الجمعية جاسم كمال وعضوي مجلس الادارة دهيران أبا الخيل وعويد الصليلي فيما سيتم خلال هذا المؤتمر تنظيم انتخابات الهيئة التنفيذية ولجان الاتحاد الدولي للصحفيين.  ويعد الاتحاد الدولي للصحفيين أكبر منظمة عالمية للصحفيين ويمثل اكثر من 600 ألف صحفي في 120 دولة ويعمل على التحرك على المستوى الدولي للدفاع عن حرية الصحافة والعدل الاجتماعي وهو المنظمة التي تتحدث باسم الصحفيين داخل الامم المتحدة وضمن الحركة النقابية العالمية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد