صفاء لرئيس الوزراء: منذ أغسطس نتمنى أن نرى برنامج حكومتك في زمننا.. لا بأزمان قادمة بسنوات ضوئية! | المدى |

صفاء لرئيس الوزراء: منذ أغسطس نتمنى أن نرى برنامج حكومتك في زمننا.. لا بأزمان قادمة بسنوات ضوئية!

مواصلة انتقاداتها لسياسات حكومة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، خاطبت النائب صفاء الهاشم رئيس الوزراء بقولها: ” تشكلت حكومتك يا سمو الرئيس بمرسوم أميري منذ الرابع من أغسطس الماضي، وأحببت أن أذكرك أن المادة (٩٨) من الدستور تلزم الحكومة بتقديم برنامج عملها فور تشكيلها!”، موضحة بالقول: ” كلمة (فور) ياسمو الرئيس تعني (مباشرةً)، كما وردت في الدستور والمذكرة التفسيرية”، مضيفة ” والأصل أن تضع سموك الخطة ومن ثم تختار وزراءك بناء عليها”.

وختمت الهاشم مخاطبتها رئيس الوزراء بقولها: “طبعا كل هذا لم يتم منذ تشكيل حكومتك الأخير ونحن في منتصف أكتوبر ، ومازالت (التمنيات) قائمة أن نرى خطة العمل في زمننا هذا، وليس بأزمان قادمة بسنوات ضوئية مستقبلية”.

وفي شأن آخر خاطبت النائب صفاء الهاشم وزير الأشغال: “من المقبول يا بو عبدالوهاب وضع الأرقام الافتراضية والتقديرية عند رصد الميزانية لأي مشروع، ولكن بعد ترسية المشروع والبدء بالتنفيذ، تظهر الأرقام الحقيقية ويمكن تحديدها بدقة .مثال: مبني مجلس الأمه الجديد، أستاد جابر، فتحة الجابريه، محطة مشرف، جسر جمال عبدالناصر!!

نكمل معاليك والانتوقف عند هذا الحد؟! سيكون الأمر لك موجعاً لك ولرئيسك لو أكملنا بأستخدام أدواتنا الدستوريه مقرونةً بتحليل الأرقام الماليه

وعبر حسابها على موقع تويتر قالت الهاشم إن وزير الأشغال الابراهيم في تصريحه العبقري ينفي بقوله: “ان فتحة الجابرية كلفت ٨٥٠ مليون دينار”.. موضحة بأنه لم يذكر الرقم الحقيقي للتكلفة وانما قال: اتقوا الله في وطنكم، فالمبلغ لم يتجاوز المليون دينار.. ممكن تقول للمواطن كم التكلفة بالضبط؟!!

وأضافت الهاشم: المسؤول الأول عن الأشغال لا يدلي بمعلومة فنية مالية صريحة.. تقريبا .. حوالي .. بحدود.. “معالي الوزير شغل مكاسر وتشيير مو مقبول!!” حتى لو ثلاثة ملايين..وحتى لو ان المشروع لم يكتمل بعد.. لابد من ذكر رقم من واقع الدفاتر.. وليس بحدود ولا يجاوز
او تقريبا..معاي معاليك؟!

من جانب آخر أكدت عضو مجلس الأمة صفاء الهاشم أنَّ ” جماعة الخط الأخضر حركة تصحيحية لتعديل الأمور البيئية ولا يتم الاستماع لهم أبداً !” ، موضحة أنَّ الخط الأخضر ” حذرت في بيانها الأخير مرتادي ممشى منطقة مشرف من الوصول للزاوية المقابلة لمحطة مشرف لارتفاع تركيز انبعاث الغازات السامة الآتية من المحطة مع غياب تام لرئيس الهيئة العامة للبيئة وحماية ما يتعرض له الأهالي في مشرف ومنازلهم المقابلة للمحطة التي قد تتسبب بكارثه! “، وتساءلت الهاشم:” فهل نتأمل بتحرك من الحكومة (الرشيدة) لحماية مواطنيها”.

وكانت جماعة الخط الأخضر قد رصدت وجود غازات سامة وقوية منبعثة من منطقة مشرف مقابل محطة مشرف وقامت على الفور بالاتصال بمسئولي وزارة الأشغال لمعالجة هذه المشكلة، كما حذرت مرتادي ممشى منطقة مشرف من الوصول إلى الزاوية المقابلة لمحطة مشرف لارتفاع تركيز الغازات السامة الآتية من المحطة، مشيرة إلى غياب تام لمسئولي الهيئة مبينة أن مشكلة الانبعاثات السامة السامة التي تتعرض لها منازل مشرف قد تسبب كارثة.317207_e

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد