طائرة عسكرية كويتية محملة بمساعدات للاجئين تحط في الأردن | المدى |

طائرة عسكرية كويتية محملة بمساعدات للاجئين تحط في الأردن

وصلت طائرة عسكرية تابعة لوزارة الدفاع إلى الأردن، اليوم الأحد، محملة بنحو 13 طنا من المساعدات الإغاثية العاجلة المقدمة من الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية الكويتية للاجئين السوريين.

وقال سفير الكويت لدى الأردن عزيز الديحاني لوكالة الأنباء الكويتية إن الدعم الكويتي يأتي بناء على توجيهات «قائد العمل الإنساني» سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد لتخفيف المعاناة الإنسانية عن اللاجئين السوريين وتوفير أهم احتياجاتهم المعيشية.

وأضاف الديحاني أن وصول شحنة المساعدات عبر طائرة عسكرية تابعة لسلاح الجو الكويتي بتعليمات من النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر الصباح يؤكد حرص الجهات الكويتية على التعاون لضمان استمرار مد جسور الإغاثة الإنسانية.

وأكد بهذا الصدد حرص السفارة الكويتية على التنسيق مع الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية الكويتية لتوزيع المساعدات على المستفيدين من اللاجئين والمحتاجين في الأردن.

وأثنى على جهود (الهيئة الإسلامية العالمية) والمتبرعين من أهل الكويت على دعمهم الإنساني المتواصل للاجئين السوريين، معربا عن مشاعر التضامن والتآزر مع الأشقاء اللاجئين واستمرار العمل الخيري المقدم عبر المؤسسات الرسمية والشعبية الكويتية لهم في الأردن.

من جانبه قال مساعد مشرف عام مكتب الهيئة الخيرية الإسلامية في الأردن زياد أبو طالب إن شحنة الإغاثة العاجلة للاجئين السوريين في الأردن هي السادسة التي تنقلها طائرات سلاح الجو الكويتي وتتضمن مواد غذائية كالتمور ومستلزمات أسرية كالملابس والبطانيات والأحذية.

وأضاف أن الهيئة ستتواصل كذلك مع بعض مراكز وزارة التنمية الاجتماعية الأردنية ليستفيد عدد من الأسر الأردنية المتعففة من هذه المساعدات التي تتزامن مع العشر الأواخر من شهر رمضان «شهر الخير والبذل والعطاء».

وأعرب عن الشكر والتقدير للكويت قيادة وحكومة وشعبا على «النخوة الإنسانية ومشاعر الأخوة» على ما قدموه وما يقدمونه من مساعدات للاجئين والمحتاجين مثمنا الجهود المبذولة من الهيئة الخيرية في الكويت ومساعي المحسنين والمتبرعين الكويتيين.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد