النواف: مساجد الكويت حصن وملاذ … ورعايتها واجب ديني وعمق وطني | المدى |

النواف: مساجد الكويت حصن وملاذ … ورعايتها واجب ديني وعمق وطني

أكد محافظ حولي الشيخ أحمد النواف، أن الكويت تعنى بدور العبادة منذ نشأتها، وهي تعد إحدى علامات الدولة المميزة، مشيراً إلى أن مساجد الكويت حصن حصين وملاذ آمن، ورعايتها واجب ديني وعمق وطني.

‎وأعرب النواف، خلال جولة تفقدية في مرافق المسجد بحضور وكيل وزارة الأوقاف لقطاع المساجد إبراهيم الخزي وعدد من قيادات وزارة الأوقاف، عن سعادته باهتمام الفرق العاملة في مسجد بلال، براحة المصلين من ديوان سمو ولي العهد برئاسة الشيخ مبارك الفيصل وبمتابعة إدارة مساجد محافظة حولي برئاسة الدكتور خالد الحيص. 
‎وقال إنه متابع جيد لأنشطة إدارة مساجد محافظة حولي، لاسيما وأنها تدخل في نطاق عمل المحافظة وتقدم الخدمات لآلاف المواطنين والمقيمين بمحافظة حولي عبر أكثر من 220 مسجداً، لافتاً إلى الجهود الحثيثة لخدمة رواد بيوت الله خاصة في شهر رمضان، عبر المراكز الرمضانية التي يشرفون عليها، ودعاهم لبذل مزيد من الجهد وابتكار العديد من الأفكار التي تصب في بوتقة راحة العباد وخدمة البلاد.
‎وتابع إن محافظة حولي بكامل مؤسساتها الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني، تتكاتف في شهر رمضان لدعم وزارة الأوقاف، التي تتولى الإشراف على المساجد، التي تعمر بالمصلين من كل حدب وصوب، لافتاً إلى أن المحافظة حريصة كل الحرص على متابعة كافة الأمور محور اهتمام الناس للسهر على راحتهم وهو جزء من عمل المحافظة.
وأثنى على إدارة مساجد حولي، مشيراً إلى أن حصد المراكز الأولى في مسابقات التميز على مستوى وزارة الأوقاف في آخر 6 سنوات، نتاج جهودهم الكبيرة وحبهم لأعمالهم التي يقومون بها، ويكفي إشرافهم على 227 مسجداً في نطاق المحافظة، يعمل بها نحو 750 موظفاً منهم 600 إمام ومؤذن.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد