مجلس الأمن يمدد ولاية بعثة الامم المتحدة في العراق | المدى |

مجلس الأمن يمدد ولاية بعثة الامم المتحدة في العراق

اعتمد مجلس الامن الدولي الثلاثاء وبالاجماع القرار 2470 بتمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة في العراق (يونامي) حتى 31 مايو 2020 حيث اكدت الامم المتحدة ان البعثة ستكون عامل استقرار في منطقة مضطربة.
وأكد القرار على استقلال العراق وسيادته ووحدته وسلامة أراضيه كما أعرب عن الدعم له في التصدي للتحديات التي يواجهها في سياق مواصلة جهود تحقيق الاستقرار في مرحلة ما بعد انتهاء النزاع وانتقاله إلى مهمة تحقيق الانتعاش وإعادة الإعمار والمصالحة.
وقرر مجلس الأمن أن يقوم الممثل الخاص للأمين العام والبعثة بناء على طلب الحكومة العراقية بعدة مهام منها إعطاء الأولوية لتقديم المشورة والدعم والمساعدة إلى العراق حكومة وشعبا لتعزيز الحوار السياسي الشامل للجميع والنهوض بالمصالحة على المستوى الوطني وعلى صعيد المجتمعات المحلية.
وبعد اعتماد القرار أكدت الممثلة الخاصة للأمين العام في العراق جانين بلاسخارت أمام المجلس ان السلطات والمؤسسات والآليات والأنظمة في العراق تواصل الكفاح أمام مشاكل متجذرة بعمق تعيق غالبا تنفيذ الاستجابات العاجلة والقوية من الحكومة للاحتياجات الملحة مثل إعادة الإعمار والتنمية والأمن.
وتطرقت إلى مشكلة الفساد المتفشي في جميع المستويات في العراق وقالت “إن الفساد يسلب الأموال التي كان يتعين إنفاقها على الخدمات العامة ويضعها في جيوب الفاسدين كما أنه يعيق النشاط الاقتصادي والتنمية”.
وقالت بلاسخارت “إن العراق لن يحقق كامل إمكاناته بدون المشاركة السياسية والاجتماعية والاقتصادية النشطة للنساء والشباب وأشدد على ضرورة ترجمة النوايا الحسنة إلى عمل إيجابي فالعراق لم يعين بعد امرأة وزيرة”.
وأعربت عن سعادتها لاستمرار القيادة العراقية في التواصل مع الشركاء الإقليميين والدوليين بشكل يضعها في موقع الشريك القادر الذي يمكن الاعتماد عليه اذ يمكن أن يصبح عامل استقرار في المنطقة المضطربة وبدلا من أن يكون ساحة صراع يمكن أن يوفر مساحة للمصالحة الإقليمية تمهد السبيل لحوار أمني إقليمي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد