نواب يطلبون تخصيص ساعتين في الجلسة المقبلة لمناقشة استعدادات الأجهزة الأمنية لأي طارئ | المدى |

نواب يطلبون تخصيص ساعتين في الجلسة المقبلة لمناقشة استعدادات الأجهزة الأمنية لأي طارئ

تقدم عدد من النواب اليوم بطلب تخصيص ساعتين من أول جلسة لمجلس الأمة تعقد بعد العيد لمناقشة استعدادات الدفاع المدني والاستعدادات الأمنية والدفاعية في البلاد تحسبا لأي طارئ.

وفي هذا المجال، قال عضو مجلس الأمة النائب محمد الدلال: «نعمل على جمع تواقيع لتخصيص ساعتين من الجلسة المقبلة لمناقشة استعدادات الأجهزة الأمنية والدفاعية للوضع الإقليمي وعلى رأسها «الدفاع المدني».. خاصة وأننا في الجلسة الخاصة للاستعدادات الحكومية لم نستمع لجهوزية الأجهزة الأمنية والدفاعية».

من جانبها، قالت النائب صفاء الهاشم لـ«الراي»: «تقدمت ونواب بطلب تخصيص ساعتين من الجلسة المقبلة لمعرفة جهوزية الحكومة وتحديدا الداخلية والجيش والحرس الوطني في تأمين وتحصين الفنادق والشوارع خشية نشوب حرب شوارع لا قدر الله، وذلك تحسبا لتطور الأحداث».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد