وفاة إيراني حرقاً داخل سيارته بسبب السرعة | المدى |

وفاة إيراني حرقاً داخل سيارته بسبب السرعة

توفي شاب إيراني داخل سيارته حرقا بالإمارات، نتيجة حادث وقع في ساعة مبكرة أمس، بسبب السرعة الزائدة وعدم الانتباه، حيث انحشر السائق في سيارته، نظرا لقوة الاصطدام، ولم تتمكن الدورية من إنقاذه، بسبب قوة النيران التي طالته خلال ثوانٍ، وفقاً لصحيفة “الإمارات اليوم”

وقالت الصحيفة نقلاً عن مدير الإدارة العامة للمرور، اللواء مهندس محمد سيف الزفين، إن شابا في الثلاثينات من عمره مات حرقا داخل سيارته، حينما كان قادما بسرعة بالغة على شارع الشيخ محمد بن زايد، بعد جسر دبي ـ العين باتجاه جبل علي، فانحرف فجأة نتيجة عدم الانتباه، واصطدم بكتلة اسمنتية على جانب الطريق، بالقرب من المخرج الموجود في المكان.

وأضاف أن قوة الاصطدام أدت إلى اشتعال النيران في مقدمة المركبة، وانحشار الشاب داخل السيارة، إذ ضغط هيكلها الحديدي على الجزء السفلي من جسده، وأعاقه كليا عن الحركة. وأشار إلى أن إحدى الدوريات الموجودة على شارع الشيخ محمد بن زايد انتقلت، خلال أقل من دقيقتين، وعلى الرغم من محاولة السيطرة على النيران، إلا أنها وصلت إلى المقعد الأمامي، حيث كان الشاب محشورا فاحترق داخل سيارته، وتوفي في الحال.

316005_e

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد