6 مخالفات جمع تبرعات و40 كشكاً غير مرخص في الأسبوع الأول من رمضان | المدى |

6 مخالفات جمع تبرعات و40 كشكاً غير مرخص في الأسبوع الأول من رمضان

سجلت الفرق التفتيشية التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، في أول أسبوع من رمضان، 6 مخالفات للجمعيات الخيرية، إضافة إلى 40 كشكاً لجمع التبرعات العينية غير المرخصة، كما رصدت جمع تبرعات «دية» لاحد الاشخاص من دون الحصول على موافقة الوزارة.
ورصدت فرق التفتيش 4 اعلانات على الإنترنت لشركات تجارية غير مخولة بجمع التبرعات تدعو للتبرع النقدي، وذلك من خلال 359 زيارة ميدانية قامت بها خلال الاسبوع الاول من الشهر الفضيل لمتابعة عملية جمع التبرعات ومراقبة القائمين عليها ومعرفة مدى التزامهم بضوابط جمع التبرعات وقانون العمل الخيري. وقالت مديرة إدارة الجمعيات الخيرية والمبرات في قطاع التنمية في الوزارة هدى الراشد، ان «فرق التفتيش المشكلة من قبل وزارة الشؤون، والداخلية، والبلدية، والتجارة، والهيئة العامة للقوى العاملة، وبلدية الكويت قامت بـ359 زيارة ميدانية لمختلف مناطق الكويت في اول ايام رمضان، رصدت من خلالها 40 كشكاً مخالفاً وتم ازالتها من قبل البلدية، كما تم رصد 4 اعلانات على وسائل التواصل الاجتماعي لشركات تجارية غير مخولة بجمع التبرعات»، إضافة إلى عدم التزام إحدى الجمعيات بالجدول الموزع من وزارة الاوقاف لجمع التبرعات في المساجد، واستخدام دفاتر استقطاعات بنكية غير مختومة، وعدم الالتزام بضوابط المشروع الـ 16 لجمع التبرعات، مضيفة ان «الوزارة تلقت شكويين على الخط الساخن وجار التحقق من صحتهما».
من جهة ثانية، واستجابة لمطالب المزارعين وأصحاب المزارع التي انتشرت اخيرا، وعبروا فيها عن استيائهم لعدم التعاون مع منتجاتهم الزراعية في الجمعيات التعاونية، رغم جودتها واسعارها المناسبة، كشف الناطق الرسمي لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل الوكيل المساعد لشؤون التعاون عبد العزيز شعيب عن مبادرة الوزارة، بعقد اجتماع رباعي بين وزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة التجارة واتحاد المزارعين والهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية. وأوضح شعيب، في تصريح صحافي، انه تم خلال الاجتماع بحث اسباب استياء المزارعين والمشاكل التي تواجههم، فضلا عن اسباب عدم التعاون مع المنتج الوطني بالشكل اللائق، وعدم دعمه ومنحه الفرصة للتواجد في الاسواق التعاونية، مشيراً إلى ان الاجتماع خرج بعدة توصيات اهمها تطبيق آلية دعم المنتج الوطني وفتح الباب أمام الاتحاد الكويتي للمزارعين لتنفيذ آلية التعامل مع المنتجات التي يدعمها الاتحاد وادخالها الى الجمعيات التعاونية، وزيادة اعداد المنتجات الزراعية الوطنية في الجمعيات لتشهد طفرة غير مسبوقة خلال الفترة المقبلة.
وكشف عن تشكيل لجنة تنسيقية تضم ممثلي الجهات الاربع تعقد اجتماعات بصفة دورية للتباحث في حل اي اشكالات تواجه المنتجات الوطنية الزراعية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد