المجلس الأعلى للتخطيط: الانتهاء من إعداد المسودة الأولى لتقرير أهداف التنمية المستدامة | المدى |

المجلس الأعلى للتخطيط: الانتهاء من إعداد المسودة الأولى لتقرير أهداف التنمية المستدامة

أعلن الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية الدكتور خالد مهدي اليوم الاثنين الانتهاء من إعداد المسودة الأولى للتقرير الطوعي لأهداف التنمية المستدامة الذي ستقدمه البلاد لمنظمة الأمم المتحدة في يوليو المقبل.
جاء ذلك في تصريح أدلى به مهدي للصحفيين على هامش الاجتماع الثالث للشركاء الوطنيين والمعني بتحقيق أهداف التنمية المستدامة بحضور ممثلي برنامج الأمم المتحدة الأنمائي ومنظمات المجتمع المدني في الكويت.
وقال إن الأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية الكويتي نظمت بالتعاون مع الجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية ورشة عمل للشركاء الوطنيين من المجتمع المدني المعني بتحقيق المزيد من أهداف التنمية المستدامة.
وأضاف أن الكويت تعاملت مع ملف التنمية المستدامة وأجندة 2030 “بحرفية كبيرة” مبينا أن اللجنة الوطنية لمتابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة تم تشكيلها بالتعاون مع وزارة الخارجية والإدارة المركزية للاحصاء وممثلين عن القطاعين الحكومي والخاص ومنظمات المجتمع المدني والجهات المعنية.
وأكد مهدي أن الهدف من الاجتماع هو التشاور مع المجتمع المدني في كيفية العمل من أجل تحقيق أهداف التنميه المستدامة وبحث الآليات التي تحقق هذا الغرض خصوصا وأن المجتمع المدني النشط يملك قدرات لا يستهان بها في التواصل مع المجتمع.
وأوضح أن اللجنة تستهدف رصد ومتابعة ومناقشه الاستعراض التقرير الوطني الطوعي للبلاد حول تحقيق وتنفيذ أهداف التنمية المستدامة ال17 واصدار التقرير السنوي للكويت وفق هذه الأهداف.
وبين أن أهداف التنمية المستدامة ال17 تعتبر أهدافا أممية اتفقت عليها دول العالم بما فيها الكويت التي تبذل جهودا حثيثة من أجل تنفيذها وتحقيقها من خلال موائمات ما بين الخطة الانمائية وأهداف التنمية المستدامة.
وذكر أن الخطة الانمائية وضعت منهجا مبتكرا يجعل المؤشرات العالمية ومؤشرات تحقيق أهداف التنمية أساسا لخلق برامج تنموية يقوم بتمويلها القطاع العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني.
وأشار إلى أن من مناهج الخطة كذلك تركيز تمويل البرامج التنموية الوطنية على منهج بناء القدرات ودعم رأس المال البشري وارساء البنى التحتية اللازمة للنهوض بخلق بيئة مستدامة.
وأوضح أن من الأهداف وضع خارطة الطريق لتقديم التقرير الطوعي الذي يمثل الكويت مضيفا أن مبادرة جائزة الكويت للتنمية المستدامة تؤكد أن الكويت تعاملت مع ملف التنمية المستدامة وأجندة 2030 بحرفية كبيرة.
وأشار مهدي إلى انه تم تشكيل اللجنة الوطنية لمتابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامه بالتعاون مع وزارة الخارجية والإدارة المركزية للاحصاء وممثلين عن القطاع الحكومي والخاص والجهات المعنية اضافة الى أعضاء من منظمات المجتمع المدني بهدف رصد ومتابعة تنفيذ أهداف التنمية المستدامة ال 17 وإصدار التقرير السنوي للكويت.
ولفت إلى أن جائزة الكويت للمرأة المتميزة تعد استكمالا لجهود الكويت في دعم تنفيذ الهدف الخامس من أهداف التنمية المستدامة بشأن تمكين المرأة الذي يقع من ضمن إطار التعاون الوطني مع الكويت وشركاء التنمية.
وبين أن اللجنة وزعت أهداف التنمية المستدامة على الجهات المعنية لعقد لقاءات معها موضحا أن اجتماع اليوم مع منظمات المجتمع المدني يأتي للتعرف على رؤيتهم للتقرير الطوعي لإدراجها ضمن التقرير.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد