وزير الإعلام الفلسطيني: نثمن دعم سمو الأمير للقضية الفلسطينية | المدى |

وزير الإعلام الفلسطيني: نثمن دعم سمو الأمير للقضية الفلسطينية

أشاد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الإعلام الفلسطيني نبيل أبوردينة أمس بدعم سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد للقضية الفلسطينية.
وقال أبوردينة في تصريح للصحافيين على هامش حضوره جلسات الملتقى الإعلامي العربي الـ 16: “نعتز بدور الكويت الوطني والاقليمي ولا ننسى أن حركة فتح كان لها بدايات عظيمة في هذا البلد المضياف واستمرت العلاقة التاريخية بين الشعب الفلسطيني والكويتي عبر العصور والان لدينا كل الثقة والاعتزاز بالدور الكويتي خاصة ان الكويت عضو في مجلس الأمن”.
وأوضح أن القضية الفلسطينية تتعرض حاليا لمخاطر كبيرة مما يتطلب المزيد من بذل الجهود والحاجة الى حراك عربي سياسي على المستوى العربي والدولي لافتا إلى أن هناك مؤامرة تتعرض لها الامة العربية لاضعافها وانهاكها وبالتالي تتخلى عن مقدساتها.
وبين أن الحكومة الفلسطينية ستتحرك على كافة الجبهات العربية والدولية للدفاع عن حقوقنا “ولن نسمح لمؤامرة صفقة القرن ان تمر”، كما “لن نقبل بأمريكا وسيطا وحيدا دون شركاء من العرب والدوليين”.
وذكر أن “صفقة القرن اعتبرت القدس خارج العملية السياسية السلمية اذ انه بدون القدس لا دولة فلسطينية ولا سلام ولا استقرار ولا امن ولن نقبل بالتوطين ولا اقتطاع اي جزء من الاراضي العربية”.
وأشار إلى أن “المؤامرة على فلسطين والدول العربية تزداد يوما بعد يوم ولذلك لابد من الوقوف صفا واحدا لمواجهة هذا التحدي الخطر وهذا الانهيار الكامل في السياسة الدولية”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد