عمادي: سمو الأمير يتفضل بتكريم الفائزين في الحفل الختامي.. الأربعاء | المدى |

عمادي: سمو الأمير يتفضل بتكريم الفائزين في الحفل الختامي.. الأربعاء

أشاد وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المهندس فريد أسد عمادي بالمستوى التنظيمي لجائزة الكويت الدولية لحفظ القرآن وتجويده وتلاوته التي تأتي ضمن إطار الدور الريادي والحضاري الذي تتبناه وزارة الأوقاف ويشهد له الجميع، معتبراً أن النجاح الذي تحقق تتويجاً للجهود القرآنية المباركة للكويت في مجالات تحفيظ وتجويد القرآن الكريم ونشر علومه، لا سيما في السنوات الأخيرة.

وقال عمادي في تصريح صحافي بمناسبة اختتام فعاليات المسابقة بعد غد الثلاثاء: إن الجائزة التي انطلقت برعاية كريمة من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه، وحضور النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ ناصر صباح الأحمد حفل الافتتاح وبانتظار الحفل الختامي الذي يحرص سمو الأمير المفدى على حضوره وتكريم المشاركين والفائزين بنفسه شخصياً، مضيفاً: إن ما نلمسه من متابعة سموه الحثيثة للمسابقة يدل على اهتمام سموه البالغ بأهل القرآن ودعمه الدائم لكل ما يتعلق بالقرآن الكريم، ولهذا فإننا نلقى اهتماما محلياً ودولياً كبيراً، وكل ذلك يؤكد مدى اهتمام المجتمع الكويتي بكتاب الله عز وجل ورعايته، وهو ما ظهر جلياً في تاريخ الكويت قديما وحديثا .

وأوضح عمادي: إن ما حققته الجائزة من تميز وريادة عالمياً على كافة المستويات من حيث التنظيم والإبداع ومشاركة 75 دولة منها 14 دولة إسلامية ودول أخرى بها أقليات إسلامية مثل: روسيا وأفريقيا الوسطى وغيرهما، بإجمالي 145 متسابقاً، هو دليل آخر على ما وصلت إليه المسابقة من تفوق محلي ودولي . وأشاد عمادي بمستوى المتسابقين الذين أبهروا المتابعين بإجادتهم لحفظ كتاب الله وإلمامهم الطيب بالمحكم فيه والمتشابه والذي كان مثار إعجاب لجنة التحكيم التي عملت بجهد مضاعف بعد تقارب مستوى المتنافسين .

وأضاف: إن الجميع بانتظار الحفل الختامي الذي يحظى به الجميع بشرف بلقاء سمو أمير البلاد وبتكريمه، ورعايته السامية للجائزة والعاملين عليها، وتكريمه السخي للفائزين من أبنائه من شتى بقاع الأرض .

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد