ممثل وزارة الاعلام الوكيل المساعد لقطاع السياحة : حريصون على المشاركة في الاجتماعات الاقليمية والدولية الخاصة بالسياحة | المدى |

ممثل وزارة الاعلام الوكيل المساعد لقطاع السياحة : حريصون على المشاركة في الاجتماعات الاقليمية والدولية الخاصة بالسياحة

اكد ممثل وزارة الاعلام الكويتية الوكيل المساعد لقطاع السياحة يوسف مصطفى اليوم الاثنين حرص الكويت على المشاركة في الاجتماعات والمنتديات الاقليمية والدولية الخاصة بالسياحة.
جاء ذلك في تصريح ادلى به مصطفى لوكالة الانباء الكويتية (كونا) في ختام اعمال المنتدى الاقليمي حول الابتكار التكنولوجي الذي يقام على هامش فعاليات الدورة ال45 للجنة الشرق الاوسط بمنظمة السياحة العالمية بحضور ممثلي قطاع السياحة من عدد من الدول العربية.
وقال مصطفى إن مشاركة الكويت في المنتدى تعد “مكسبا كبيرا” خاصة وان قطاع السياحة بالبلاد يعد “قطاعا ناشئا ويريد ان يقفز قفزات مدروسة ونوعية” مشيرا الى أهمية الاطلاع على التجارب الدولية المختلفة في هذا الشأن.
واكد ان الكويت تولي اهتماما بالغا لتطوير قطاع السياحة الذي يعتبر اسرع القطاعات نموا للمساهمة في دفع التنمية ودعم الميزانية العامة للدولة لافتا الى ضرورة عدم الاستمرار في الاعتماد على مصدر احادي الدخل والمتمثل في النفط خاصة وان اسعاره “متذبذبة وغير مستقرة”.
واشار الى مشروع الهيئة العامة للسياحة الذي يمثل عنوانا رئيسيا وركيزة من ركائز خطة الكويت التنموية 2035 ورؤية سمو امير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح لتحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري.
وقال انه بحسب مؤشرات منظمة السياحة العالمية فان الكويت لديها من المقومات السياحية “ما يؤهلها لان تكون في الصف الامامي”.
واوضح ان الكويت لديها سياحة “امنة ومحافظة وتعددية” فضلا عن كونها الاقل تكلفة للسائح من حيث اسعار الاقامة والمطاعم والاسواق التجارية بالنظر الى المحيط الاقليمي.
واشار الى انه على الرغم من هذه المقومات فان الكويت تتذيل القائمة الخليجية في العائد السياحي نظرا لعدم وجود هيئة عامة او كيان ينظم العملية السياحية مما يجبر الجهات على العمل بشكل انفرادي “يكون موفق احيانا وضعيف في احيان اخرى”.
واشاد باهتمام منظمة السياحة العالمية “الكبير” باقليم الشرق الاوسط لافتا الى ان الاقليم حقق فائضا قدره 10 في المئة من الناتج العالمي للسياحة ومن المتوقع ان يحقق المزيد من النجاحات خلال الفترة المقبلة

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد