جورجيا تعتقل شخصين حاولا بيع يورانيوم مشع | المدى |

جورجيا تعتقل شخصين حاولا بيع يورانيوم مشع

قالت جورجيا يوم أمس الأربعاء إنها اعتقلت شخصين بتهمة تداول ومحاولة بيع ما قيمته 2.8 مليون دولار من اليورانيوم-238 المشع الذي يمكن تطويره إلى مواد تستخدم في صنع قنبلة نووية.

ويشعر الزعماء في الغرب بالقلق إزاء أمن المواد المتعلقة بصنع الأسلحة النووية في الاتحاد السوفيتي منذ انهياره عام 1991، وأحبطت جورجيا منذ ذلك الحين عدة محاولات لبيع اليورانيوم وغيره من المواد المشعة.

واليورانيوم-238 هو أقل نظائر اليورانيوم إشعاعا ولا يمكن استخدامه لبدء التفاعل التسلسلي اللازم للأسلحة النووية والتي يناسبها اليورانيوم-235.

وكشف جهاز أمن الدولة في جورجيا عن اعتقال الشخصين في بلدة كوبوليتي المُطلة على البحر الأسود، وقال إنهما جزء من عصابة إجرامية لكنه لم يقل ما إذا كان لديهما مشتر لليورانيوم ولا من أين حصلا عليه.

وقال محقق في جهاز أمن الدولة في إفادة إن «المادة التي تمت مصادرتها لها مخاطر على الحياة والصحة».

وأضاف أن الشخصين المعتقلين يواجهان السجن بين خمسة وعشرة أعوام في حالة إدانتهما بالمتاجرة في مثل هذه المواد المشعة.

ويمكن استخدام اليورانيوم-238 في بعض المفاعلات النووية لإنتاج البلوتونيوم-239 الذي يمكن استخدامه في الأسلحة النووية، لكن ذلك يتطلب معرفة تقنية متقدمة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد