اتفاق نيابي لتمرير مصالح الصقر والغانم | المدى |

اتفاق نيابي لتمرير مصالح الصقر والغانم

البداية مع تمرير ‘مخالفات’ مشروع محطة الزور برعاية رئيس المجلس

هناك تحالفا نيابيا مع التحالف الوطني الديمقراطي لصالح النائب السابق محمد جاسم الصقر وبمساعدة رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم لتمرير مخالفات مشروع محطة الزور الشمالية الكهربائية لإنتاج وبيع الطاقات الكهربائية وهي محطة تمت ترسية مشروعها لصالح الصقر.

وقالت المصادر، ان بنود التحالف والإتفاق تنطوي بعد اتفاق النائبين راكان النصف وفيصل الشايع على تمرير المشروع من خلال اللجنة المالية في مجلس الأمة وإبعاد جميع المخالفات والشبهات التي يتم وسيتم التحقيق بها عبر مجلس الأمة، وبعلم ودراية رئيس المجلس، على ان يكون الإتفاق مزدوجا بتمرير مصالح الطرفين الغانم والصقر.

وياتي هذا الإتفاق، في ظل مخالفات جسيمة تعترض المشروع تحدث عنها مجلس الأمة المبطل الأول الذي كان يضم الأغلبية من المعارضة خلال استجواب النائب السابق مسلم البراك لوزير المالية مصطفى الشمالي.

وفي موازاة ذلك، استعرض النائب السابق أحمد السعدون عبر حسابه بالتويتر شأن مشروع محطة الزور الشمالية والمخالفات التي تتضمنه، وبدوره وجه النائب رياض العدساني سؤالا الى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية طلب فيه تزويده في اعلان الجهاز الفني لدراسة المشروعات التنموية والذي قام باجراءات تطوير المرحلة الاولى من محطة الزور الشمالية لانتاج وبيع الطاقات الكهربائية، وجاء في نص الأسئلة ما يلي:

في كويت اليوم العدد (1017) السنة السابعة والخمسون 23 بتاريخ 6/3/2011 ما مدى صحة ان الشركات المذكورة في اعلان بأنها مدرجة في سوق الكويت للاوراق المالية ومؤهلة لشراء وثائق تقديم العروض بهدف المشاركة في المزايدة بشكل مستقل.

يرجى تزويدي بالمستندات التي تدل على انها شركات مدرجة بسوق الكويت للاوراق المالية.

ما نوع الوقود المستخدم بمحطة شمال الزور في حالة عدم توفر الغاز الطبيعي?

ويرجى تزويدي بضمان توفير البديل لاستمرار تشغيل المحطة?

يرجى الافادة من هو المسؤول عن توفير الوقود هل هي الحكومة ام المستثمر?

ما الالتزامات على الحكومة في العقد?

ما الشروط الجزائية على المستثمر في حالة عدم تمكنه من الانتاج?

ما الشروط الملتزم بها المستثمر لتشغيل العمالة الوطنية?

هل هناك شروط جزائية على الحكومة في هذا العقد?

يرجى تزويدنا بنسخة من اتفاقية بيع الطاقة المنتجة?

هل التحكيم داخل او خارج الكويت وذلك عند حدوث اي خلاف بين الطرفين في عقد الاتفاق? وما الشروط الجزائية?

ما تكلفة الوقود الاجمالية على الدولة لتشغيل محطة شمال الزور في السنة?

في مؤتمركم الصحافي بتاريخ 16/9/2013 ذكرتم ان تشغيل محطات الكهرباء والماء من خلال الغاز كوقود هو نظام له ايجابيات كثيرة ومتعددة, مع العلم انه بتاريخ 15/3/2013 نشر خبر ان الجهاز الفني لدراسة المشروعات التنموية والمبادرات بالتعاون مع وزارة الكهرباء والماء بأن العقد الاستشاري لمشروع محطة الخيران لتوليد الطاقة الكهربائية وتقطير المياه بتوربينات بخارية ودورة مزدوجة للوقود مع بنك بي ان بي باريباس لتقديم خدمات استشارية لانشاء المحطة, يرجى الافادة عن اسباب تغيير نوع التوربينات?

تجدر الإشارة إلى ان ديوان المحاسبة قد اعطى موافقته في يوليو من العام الماضي على تمرير مشروع محطة الزور الشمالية من خلال تحالف شركات يقوده النائب السابق محمد الصقر ، على الرغم من مخالفة المشروع مخالفة صريحة لقانون ٣٩ / ٢٠١٠ من جانب ، ومخالفته للمواصفات والشروط الفنية الواجب تحقيقها.

للمزيد من التفاصيل

بعد محطة الزور بمليار دينار، جسر جابر لصالح الصقر مقابل 720 مليون دينار

وقالت مصادر حينها  ان الفريق الفني المسؤول والفاحص لمشروع محطة الزور الشمالية أكد في أكثر من تقرير ان عطاء تحالف الصقر يعتريه الكثير من النواقص في الاشتراطات الفنية اللازمة لتنفيذ المشروع فضلاً عن مخالفة الترسية لصحيح قانون ٣٩ / ٢٠١٠.

واضافت المصادر ان هذا الموقف من جانب الفريق الفني جوبه بالرفض الشديد من جانب قيادة ديوان المحاسبة وبالتحديد من رئيسه عبدالعزيز العدساني ، الذي حاول بشتى بالطرق – ترهيباً وترغيباً – ان يثني اعضاء الفريق للفني عن رأيهم بعدم تسجيل المخالفات على تحالف الصقر ، إلى درجة التهديد بتحويل أعضاء الفريق الفني المدقق والفاحص للمشروع للجنة تحقيق تحقق معهم حول اسباب تسجيلهم للاعتراضات الفنية والمخالفات التي تشوب المشروع !! إلا أن كل محاولاته باءت بالفشل.

وقالت المصادر انه أمام صلابة موقف اعضاء الفريق الفني المكلف بفحص مشروع محطة الزور الشمالي ، الذي قدم تقريرين الأول بتاريخ ١٢ يونيو 2012 والثاني ١٨ يونيو 2012 يثبتان المخالفات التي تحيط بالمشروع ، وبعد ان فشل العدساني في ان يفرض على أعضاء الفريق الموافقة بتمرير المشروع ، قام العدساني باستخدام المكتب الفني بالديوان لاعطاء رأي يساعده في تمرير المشروع ، وقد كان ، حيث زوده المكتب الفني برئاسة مديره زهير أشكناني برأي يناقض رأي الفريق الفني المختص والمكلف بفحص وتدقيق مشروع المحطة ، وطلب العدساني بعدها ان يقوم كلا الفريقين ( الفريق الفني والمكتب الفني ) برفع تقريريهما إليه ليتخذ القرار المناسب.

السلطة تمرر محطة الزور للصقر

ديوان المحاسبة يواصل تجاوزاته !

وجرى التوقيع النهائي في أواخر العام الماضي على عقد مشروع شركة كهرباء الزور بين وزارة الكهرباء والجهاز الفني للمشروعات التنموية والمبادرات من جهة، وبين التحالف الفائز في العقد الذي يضم شركات سوميتومو اليابانية، جي دي اف سويس الفرنسية، ومجموعة عبدالله الحمد الصقر واخوانه الكويتية والتي تتبع النائب السابق محمد جاسم الصقر. وتم توقيع العقد بعد ان وافقت كل الجهات الرقابية المعنية على اجراءات ترسية العقد.

وتأتي هذه الصفقة هي الثانية بعد المجلس المبطل الأول حينها بعد حل المجلس المبطل الأول، وتصل قيمتها لنحو مليار دينار بعد صفقة جسر جابر التي وصلت قيمتها لنحو 738 مليون دينار.

صفقات الصقر تتوالى !!

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد