الكويت تقدم أمام مجلس الأمن بيانا رئاسيا حول المفقودين الكويتيين والممتلكات الكويتية | المدى |

الكويت تقدم أمام مجلس الأمن بيانا رئاسيا حول المفقودين الكويتيين والممتلكات الكويتية

قدم وفد الكویت الدائم لدى الأمم المتحدة بیانا رئاسیا أمام مجلس الأمن حول التطورات المتصلة بالبحث عن المفقودین الكویتیین ورعایا البلدان الثالثة والممتلكات الكویتیة بما في ذلك المحفوظات الوطنیة.
وتنص مسودة البیان الرئاسي الذي عممه الوفد واطلعت وكالة الأنباء الكویتیة (كونا) على نسخة منه على ان مجلس الامن یشیر إلى قراره 2107 (2013 ) في شأن الحالة بین العراق والكویت وإلى جمیع قراراته وبیاناته الرئاسیة السابقة التي تتناول مسائل المفقودین من الرعایا الكویتیین ورعایا البلدان الثالثة وإعادة الممتلكات الكویتیة بما في ذلك المحفوظات الوطنیة ویحیط علما بتقاریر الأمین العام المقدمة عملا بالفقرة 4 من القرار 2107 (2013) ووفقا للمسودة یشید مجلس الأمن بالجھود المتواصلة التي تبذلھا بعثة الأمم المتحدة لتقدیم المساعدة إلى العراق لتنفیذ القرار 2107) 2013 (ویعرب عن دعمه الكامل للممثلة الخاصة ورئیسة البعثة جانین بلاشخارت ونائبة الممثلة الخاصة للشؤون السیاسیة بالبعثة ألیس والبول في جھودھما الرامیة إلى حل المسائل المعلقة المتصلة بالرعایا الكویتیین ورعایا البلدان الثالثة وإعادة الممتلكات الكویتیة بما في ذلك المحفوظات الوطنیة ویحثھما على مواصلة العمل في شأن ھذه المسائل.
ویعرب مجلس الأمن عن عمیق الامتنان للممثل الخاص للأمین العام ورئیس بعثة الأمم المتحدة السابق یان كوبیش على ما بذله من جھود دؤوبة من أجل التنفیذ الكامل للقرار 2107.
وینوه مجلس الامن في البیان الرئاسي بالعلاقات الثنائیة القویة بین العراق والكویت ویشید بدعم حكومة الكویت المتواصل للعراق في جھوده الرامیة إلى تحقیق الاستقرار ویرحب بجھود العراق من أجل الوفاء بجمیع الالتزامات المتبقیة وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.
وینوه مجلس الأمن كذلك بالتعاون الجاري بین العراق والكویت في البحث عن المفقودین من الرعایا الكویتیین ورعایا البلدان الثالثة وبالجھود الإیجابیة التي تبذلھا وزارة الدفاع العراقیة في ھذا المسعى الإنساني الھام ویشجع الحكومة العراقیة على أن تواصل بذل ھذه الجھود بنفس الروح البناءة وأن تكفل إتاحة كل الدعم المؤسسي والمالي والتقني المناسب لتیسیر الأنشطة المقبلة ویشجع كذلك المجتمع الدولي على تقدیم ما یلزم من المعدات التقنیة المتطورة والمبتكرة للسلطات العراقیة للمساعدة في تحدید مواقع الدفن وفقا لأفضل الممارسات.
ویشاطر مجلس الأمن الأمین العام رأیه الذي عبر عنه في تقاریره بأن التحقق من مصیر الأشخاص المفقودین وتقدیم الإجابات لأسرھم المكلومة یتوقفان على إبداء الالتزام الثابت واتخاذ إجراءات واعتماد طرق جدیدة ومبتكرة للدفع قدما بالمسألة.
ویعرب مجلس الأمن عن تأییده القوي لمثابرة أعضاء الآلیة الثلاثیة ورئیستھا اللجنة الدولیة للصلیب الأحمر في جھودھم من أجل العثور على رفات المفقودین ویحیط مجلس الأمن علما بالاجتماع الأخیر للجنة الفرعیة التقنیة للآلیة الثلاثیة في 11 دیسمبر 2018 والاجتماع الأخیر للجنة الثلاثیة في 13 دیسمبر الماضي.
ویرحب في ھذا الصدد بالمعلومات الإضافیة التي قدمتھا فرنسا والمملكة المتحدة وایرلندا الشمالیة والولایات المتحدة إلى اللجنة الدولیة للصلیب الأحمر والتي یمكن أن تساعد في تحدید مواقع الدفن المحتملة وباعتماد اللجنة الفرعیة التقنیة رسمیا للتقریر المتعلق بمشروع استعراض اللجنة الدولیة للصلیب الأحمر بوصفھما إسھاما ھاما صوب إحراز التقدم في شأن ھذه المسألة.
ویشجع مجلس الأمن البلدین تماشیا مع القرار (على التعاون الوثیق من خلال الآلیة الثلاثیة من أجل تحقیق مزید من النتائج الملموسة.
ویلاحظ مجلس الأمن مع الأسف أن حالات 369 مفقودا من الرعایا الكویتیین ورعایا البلدان الثالثة لا تزال دون حل وأنھ لم یتم استخراج أي رفات منذ عام 2004 ویجدد المجلس الإعراب عن تعاطفه العمیق مع أسر المفقودین ویعرب عن تعازیه عن الأرواح التي أزھقت.
ویرحب مجلس الأمن بالالتزام المستمر لحكومة العراق بإعادة جمیع الممتلكات الكویتیة المتبقیة بما في ذلك المحفوظات الوطنیة وینوه بالخطوات الھامة التي اتخذتھا أخيراً حكومتا العراق والكویت لتنشیط العمل على ھذا الملف ویرحب بوجھ خاص بعملیة تسلیم دفعة من الممتلكات الكویتیة قام بھا رئیس العراق الدكتور برھم صالح خلال زیارته الأخیرة إلى الكویت في نوفمبر الماض.
ویشجع مجلس الأمن الحكومة العراقیة على مواصلة البحث عن الممتلكات المفقودة وتنشیط البحث عن المحفوظات الوطنیة الكویتیة المفقودة ویعرب عن اعتزامه إبقاء ھذه المسائل الھامة قید نظره.
یذكر بأن الوفد الكویتي عمم ھذه المسودة على أعضاء مجلس الأمن بعد جلسة المجلس حول الحالة في العراق التي عقدت في 13فبرایر والذي ذكر فیھا مندوب الكویت الدائم السفیر منصور العتیبي أمام المجلس بأن مسائل المفقودین الكویتیین ستظل «على رأس اھتماماتنا وسنواصل جھودنا دون كلل أو ملل في متابعة الكشف عن مصیر شھداءنا».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد