شركة 'بلاكبيري' على شفا الانهيار | المدى |

شركة ‘بلاكبيري’ على شفا الانهيار

يتوقع أن تعلن ‘بلاكبيري’، الشركة الكندية المتخصصة بصناعة الهواتف الذكية، عن خسائر بلغت قرابة مليار دولار، في الربع الثاني من العام الجاري، وخفض قواها العاملة حول العالم بنحو 40 في المائة.

وفقدت أسهم الشركة 17 في المائة من قيمتها فور الإعلان، مواصلة تراجعها الذي بلغ 26.5 في المائة هذا العام.

وتعاني المجموعة الكندية من متاعب مالية سببها الصعوبات في بيع أجهزتها، ويتوقع أن تعلن في 26 سبتمبر/أيلول الجاري عن خسائر قدرها مليار دولار، خلال الربع الثاني من العام، في تراجع فاق توقعات المحليين الاقتصاديين.

وكانت قد أعلنت في وقت سابق من العام  إمكانية عرضها للبيع، لكنها عادت وأطلقت خطة إعادة هيكلة تتضمن إلغاء 4500 وظيفة حيث أعلنت اعتزامها الاستغناء عن حوالي 4500 عامل.

وراجت تقارير باحتمال استحواذ شركة ‘فيرفاكس المالية القابضة’ على الشركة، وهي من أكبر حملة أسهم ‘بلاكبيري’ وتبلغ نحو 10 في المائة.

وقفزت ‘بلاكبيري’ إلى واجهة السوق العالمي للأجهزة الذكية في العقد الأول من القرن، وبدأت متاعبها بسبب المنافسة المحمومة في مواجهة هواتف ‘آبل’ الأمريكية’ و’سامسونغ’ الكورية الجنوبية.

وذكرت بلاكبيري أنها تعتزم تقليص عدد الطرز التي تنتجها من الهواتف الذكية إلى أربعة طرز فقط اثنان للعملاء الأثرياء و اثنان للعملاء العاديين.

وقال ثورستن هاينز رئيس بلاكبيري ‘نحن نطبق تغييرات تشغيلية صعبة لكنها ضرورية لضبط أوضاعنا في صناعة الهواتف الذكية شديدة التنافسية ولدفع الشركة في اتجاه الربحية’، وأضاف أنه بمرور الوقت ‘نعتزم تركيز جهودنا على حلولنا المتقدمة للأجهزة والبرامج والخدمات للشركات وكبار المستخدمين المهنيين’.

9_21_201333913PM_6607423351 (1)

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد