الغانم أمام البرلمان العربي: نرفض محاولات عزل السودان واستهدافه | المدى |

الغانم أمام البرلمان العربي: نرفض محاولات عزل السودان واستهدافه

أكد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، اليوم الأحد، الرفض القاطع لكل محاولات استهداف السودان أو معاقبته أو عزله وممارسة الضغوط الانفرادية الأحادية ضده.

جاء ذلك في كلمة امام جلسة استماع مشتركة للبرلمان العربي مع رؤساء البرلمانات العربية لبحث موضوع رفع السودان من اللائحة الأميركية للدول الراعية للارهاب عقدت بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة.

وقال الغانم «لعلنا جميعا استبشرنا خيرا عندما تم قبل عامين رفع العقوبات الأميركية الأحادية عن السودان والتي استمرت نحو ربع قرن واستبشرنا خيرا أيضا عندما تم الإعلان قبل نحو شهرين عن محادثات أميركية سودانية لرفع اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للارهاب».

وأضاف الغانم «نحن نريد سودانا مستقرا وآمنا ومزدهرا. السودان الذي يجب ان يلقى كل تشجيع ودعم منا في كل خطوة تستهدف الإصلاح والتنمية ورفاهية شعبه الكريم الحر».

وتابع «لقد كان موقفنا مبدئيا تجاه كل السياسات التي تستهدف السودان ونحن في البرلمان الكويتي كنا من أوائل الدول التي طالبت الاتحاد البرلماني العربي بالتحرك إزاء الكونغرس الأميركي للضغط باتجاه التعجيل برفع العقوبات الاقتصادية الأميركية الأحادية وكان ذلك في منتصف عام 2017 حيث اردنا زيادة الضغط على المشرع الأميركي للتحرك بهذا الاتجاه وهو ما تم في أواخر عام 2017».

وقال الغانم «الآن بقيت خطوة رفع السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للارهاب» مشيرا الى انه رغم وجود ما يبدو انه رغبة أميركية في مراجعة هذا الأمر «فإن ذلك لا يمنعنا من ضرورة التواصل مع المشرعين الأمريكيين للضغط من أجل تعجيل وتسريع تلك الخطوة».

واضاف «اقترح ان يكون التحرك على كافة المستويات. على مستوى الجامعة العربية. على مستوى الدول العربية نفسها. على مستوى الاتحاد البرلماني العربي والبرلمان العربي وعلى مستوى البرلمانات العربية جميعها وبشكل ثنائي مع الجانب الأميركي».

واختتم الغانم كلمته قائلا «ونحن من جانبنا في مجلس الامة الكويتي سنكون رهن كل قرار جماعي تتخذونه وكل خطة تحرك ترتأونها».

وتأتي مشاركة الغانم في الاجتماع المشترك بناء على دعوة من رئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل السلمي.

وترأس الغانم الوفد البرلماني المشارك الذي ضم اعضاء البرلمان العربي من مجلس الامة وهم النواب علي الدقباسي وخالد المونس العتيبي وعسكر العنزي والدكتور محمد الحويلة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد