زيارة مفاجئة من ترامب لضريح مارتن لوثر كينغ | المدى |

زيارة مفاجئة من ترامب لضريح مارتن لوثر كينغ

زار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الإثنين بشكل مفاجئ ضريح مارتن لوثر كينغ، تأبيناً له وإحياء لدفاعه عن الحقوق المدنية، ونضاله من أجل حصول الأمريكيين من أصحاب البشرة السمراء على حق التصويت.
ولم ترد هذه الزيارة ضمن جدول الأعمال الرسمي للرئيس الأمريكي الذي لا يظهر فيه أي حدث عام خلال الاحتفال بيوم مارتن لوثر كينغ.
وتوقف ترامب ونائبه مايك بنس للحظات قبالة الشاهد الرخامي لقبر لوثر كينغ، القريب من نصب لنكولن التذكاري، الذي ألقى منه لوثر كينغ خطابه الشهير “لدي حلم”.
وبعد لحظات الصمت، اقترب ترامب من الصحافيين وقال لهم: “صباح الخير جميعاً، هذا يوم عظيم، يوم مميز. شكراً لكم لوجودكم هنا، أقدر ذلك”.
وسبق لترامب أن ذكّر على حسابه في تويتر، بإرث الناشط الراحل، وكتب “نحتفل اليوم بالطبيب مارتن لوثر كينغ، وبدفاعه عن حقيقة مؤكدة يقدرها الأمريكيون كثيراً، أن لون بشرتنا ليس مهماً ولا محل مولدنا، خلقنا الله جميعاً متساويين”.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد