الاحتلال يحكم على فلسطيني مريض عقليا بالسجن 18 عاما | المدى |

الاحتلال يحكم على فلسطيني مريض عقليا بالسجن 18 عاما

أصدرت محكمة الاحتلال الإسرائيلي، مساء الخميس، حكما بالسجن 18 عاما على فلسطيني “مريض عقليا”، بتهمة أنه “طعن طالبة بريطانية في عام 2017 بسكين في القدس، ما أدى إلى وفاتها”.

يذكر أن الفلسطيني جمال التميمي (57 عاما) وهو من سكان القدس المحتلة، طعن الطالبة البريطانية هانا بلادون (20 عاما) في أبريل 2017 سبع مرات، ما أدى إلى مقتلها، وأكد الأطباء الإسرائيليون في حينها أن التميمي مصاب بمرض “الفصام العقلي”، لكن من المناسب أن يخضع للمساءلة عن أفعاله، ويحاكم لكن مع أخذ وضعه الصحي في الاعتبار.

وقال قاضي الاحتلال إن “التميمي كان غاضبا لأن أولاده رفضوا طلبه بأن يعيش معهم، وقرر أن الحل بطعن شخص ما”، ورأى المدعي العام الإسرائيلي أن “دوافع التميمي ليست ناتجة عن دوافع وطنية على صلة بالقضية الفلسطينية، وأن المتهم أراد وضع حد لحياته”.

وكان والدا الطالبة البريطانية قد طلبا من المحكمة الإسرائيلية، الحكم على التميمي بالسجن مدى الحياة، لكن القضاة قرروا الحكم عليه بالسجن 18 عاما.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد