وزير الصحة يؤكد أهمية استثمار "الموارد البشرية" في ادارة المنشآت الحديثة | المدى |

وزير الصحة يؤكد أهمية استثمار “الموارد البشرية” في ادارة المنشآت الحديثة

أكد وزير الصحة الكويتي الشيخ الدكتور باسل الصباح اليوم الاحد اهتمام الوزارة بالاستفادة من الفرص المتاحة للاستخدام الأمثل للموارد وفي مقدمتها البشرية واستثمارها وإدارتها بنزاهة خاصة المتعلقة بمتطلبات الادارة الحديثة.

جاء ذلك في كلمة للشيخ باسل الصباح خلال حفل افتتاح مؤتمر (إدارة المرافق والمنشآت الحكومية) الذي تنظمه جمعية المهندسين الكويتية بالتعاون مع كلية الهندسة والبترول بجامعةالكويت بمركز الشيخ جابر الثقافي ويستمر يومين.

وقال الشيخ باسل الصباح إن هناك خططا واستراتيجية وبرامج واضحة المعالم لتحقيق الأهداف التي تجتمع حولها الادارة الحكومية.

وأضاف أن توصيات المؤتمر يجب أن تكون أحد الروافد المهمة لتحديث الخطط والبرامج لتحقيق التطوير المستمر لأداء المرافق والمنشآت الحكومية وصولا الى الأهداف المرجوة ضمن خطط الدولة الإنمائية بما يتوافق والاهداف لتحقيق التنمية المستدامة حتى 2030.

من جانبه قال رئيس جمعية المهندسين الكويتية ورئيس المؤتمر المهندس فيصل العتل في كلمة مماثلة إن المؤتمر أحد المشاريع التطوعية التي تنظمها الجمعية مع كلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت انطلاقا من دورها الأساسي في ضرورة المبادرة والمساهمة في التنمية التي تنشدها الكويت.

وأضاف العتل أنه “مع وصول عدد المنشآت الحكومية الى نحو 1000 منشأة وفقا للجنة العلمية لهذا المؤتمر فنحن أمام تحد كبير يحتاج الى ضرورة أن نطلع على مستجدات إدارة المرافق محليا وعالميا وتسخيرها كمنهج علمي في التغلب على الصعاب التي نواجهها حاليا.

وأوضح أن مشروع الجمعية لاطلاق الطاقة المتجددة ودعوتها لإنشاء مركز وطني لرفع كفاء الطاقة في البلاد يأتي مساهمة للدفع بتنفيذ الرغبة السامية بالحصول على 15 في المئة من الطاقة من المصادر المتجددة.

من جهته قال المدير العام للادارة العامة للطيران المدني المهندس يوسف الفوزان في تصريح صحفي على هامش المؤتمر إن المشاركة في المؤتمر تأتي لتسليط الضوء على تجربة الطيران المدني في تطبيق النموذج الحكومي الحديث في اسناد مهمة ادارة وتشغيل أحد المباني الجديدة للركاب في مطار الكويت الدولي الى ادارة عالمية متخصصة في ادارة المطارات العالمية.

وأشار الفوزان الى أنه سيتم تقديم ورقة عمل تتطرق الى المنهجية الجديدة التي أتبعتها الإدارة العامة للطيران المدني لفصل الجانب التشغيلي عن الجانب الرقابي والتشريعي والتي توجت باسناد مهمة ادارة وتشغيل مبنى الركاب الجديد (تي 4) الى احدى كبرى الشركات العالمية في ادارة المطارات.

وذكر ان الشركة هي مؤسسة مطار انشن الدولي معتبرا ذلك خطوة حكومية رائدة لتحقيق أربع عناصر رئيسية هي ( رفع كفاءة والتشغيل و تحسين الخدمة للمسافرين ونقل المعرفة للشباب الكويتي و تحقيق ايرادات اضافية للدولة).

وشارك الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط الدكتور خالد مهدي في المحور الثاني لجلسة (الاستراتيجيات المطلوبة وواقع الحال في إدارة مرافق الدولة) في حين تحدث عضو مجلس إدارة جمعية الشرق الأوسط لإدارة المرافق أحمد الكندري في المحور الثالث من الجلسة عن دور المجتمع المدني في التوعية بأهمية إدارة المرافق.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد