الأوقاف تنظم معرضاً أسرياً عن " الطفل وتحديات العصر " | المدى |

الأوقاف تنظم معرضاً أسرياً عن ” الطفل وتحديات العصر “

برعاية وحضور وكيل وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية المساعد لقطاع الإفتاء والبحوث الشرعية الشيخ عيسى العبيدلي، نظمت إدارة التنمية الأسرية المعرض الأسري بعنوان “الطفل وتحديات العصر”

ومن جانبها أكدت مديرة إدارة التنمية الأسرية في وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية منال الحمدان أن إدارة التنمية الأسرية أولت الطفل اهتماماً كبيراً جعل من قسم التوجيه الأسري وقسم الطفولة الاهتمام بكل ما يهم الطفل بالدرجة الأولى ويهم الأسرة والمجتمع ومن ضمنها صياغة البرامج والأهداف المرجوة التي تعين المسئولين على رعاية الطفل والمرأة والأسرة

وأضاف الحمدان، الطفولة ليست حماية مادية فقط إنما هي عناية نفسية تربوية أخلاقية تحمل هم التربية والإصلاح وهذا لا يتحقق إلا بالتعاون بين جميع المؤسسات المعنية، لافته إلى أن هذه الأمانة حتمت على الإدارة التعاون مع الوزارة في مواجه الجرائم التي تواجه الطفل.

ومن جانبها تحدثت استشاري طب الأطفال ورئيس مكتب حماية الطفل بوزارة الصحة د. منى الخواري عن كيفية نشر الثقافة القانونية لحقوق الطفل ، شارحه لقانون رقم 2 لسنة 2015م في شأن حقوق الطفل وتناولت كل بند من بنود القانون اللازمة فيه ، كما تنازلت إنجازات مكتب حماية الطفل والرعاية الصحية والاجتماعية والتربوية لرعاية الطفل من جهة أخرى تحدثت استشاري التربية الخاصة صاحبة “روبرت جابر” حنان المضاحكه عن الحلول والتوصيات المنبثقة من حقوق الطفل الدولية ، كما تحدثت عن الحلول البديلة ، مؤكدة أن الأم الصالحة هي أول حقوق الأبناء.

ثم انتقلت إلى الحديث عن تربية الميكرويف السريعة ولمن الأم الغير صالحة والأم المدلل، وعن الدلال المفرط والشدة الزائدة ونتيجة الضرب وقطيع الرحم والأم البديلة وسخط الوالدين المستمر والعنكبوت الأسود، وشرحت كل واحدة بالتفصيل ووصفت الحلول والتوصيات التي تنتج عن إهمال تربية الطفل وكيفية معالجتها مع المختصين في هذا المجال.

وقد تضمن الحفل نشيده للأطفال عن ” حقوق الطفل ” وفيلم عن الطفل وتحديات العصر والتنمر والعنف، وكلف انفصال الأهل وغياب مراقبة الأهل وماراثون الذكاء وغيرها.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد