محادثات السلام اليمنية تبدأ الأسبوع المقبل في السويد | المدى |

محادثات السلام اليمنية تبدأ الأسبوع المقبل في السويد

توقع السفير البريطاني لدى اليمن، مايكل آرون، أمس، أن تبدأ محادثات سلام، ترعاها الأمم المتحدة بين الأطراف المتحاربة باليمن، في السويد الأسبوع القادم.
وكتب آرون، المقيم في الرياض، في تغريدة على «تويتر» إلى المتحدث باسم الحوثيين محمد عبدالسلام «ستقام مشاورات السويد، التي يقودها المبعوث الأممي، في الأسبوع القادم، لقد حجزت رحلتي وأتطلع إلى رؤيتك هناك مترئساً لوفدكم، مضيفاً «الحل السياسي هو السبيل للمضي قدما وهذه المشاورات تعتبر خطوة كبيرة لتحقيقه». وقال عضو في وفد هادي إن من المقرر إجراء المحادثات في 4 ديسمبر المقبل، لكن هذا الموعد قد يتغير بناء على الجوانب اللوجستية.
ووصل مارك لوكوك، منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، إلى صنعاء.
وأكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيرس، أن العمل جار لتهيئة الظروف لجمع أطراف الأزمة اليمنية حول طاولة مفاوضات في السويد، مشيراً إلى أن اليمن يمر بمرحلة حرجة للغاية.
من جهة أخرى، دعت الحكومة اليمنية إلى وقف بث القناة التلفزيونية التابعة للمتمردين الحوثيين.
ميدانياً، سلمت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، رسمياً مهام تأمين الموانئ والشريط الساحلي بمحافظة حضرموت إلى مصلحة خفر السواحل اليمنية. كما تسلمت قوات خفر السواحل اليمنية من قوات التحالف زوارق مجهزة بأسلحة وأجهزة اتصالات ورادارات مطورة لحراسة وحماية سواحل اليمن. (رويترز، أ.ف.ب، العربية.نت)

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد