تحت رعاية وكيل قطاع التعاون افتتح مهرجان نوفمبر 2018 الشؤون تشيد بمهرجان تعاونية الرحاب ومطالب الاهالي | المدى |

تحت رعاية وكيل قطاع التعاون افتتح مهرجان نوفمبر 2018 الشؤون تشيد بمهرجان تعاونية الرحاب ومطالب الاهالي

تحت رعاية وكيل قطاع التعاون في وزارة الشؤون عبدالعزيز شعيب افتتح مهرجان نوفمبر 2018، وسط حضور كثيف من أهالي المنطقة ، وممثل محافظ الفروانية يعقوب البلوشي، والمدير العام في الجمعية بالانابة يوسف صالح الداموك ، وبهذه المناسبة اكد مراقب ادارة التنمية التعاونية في وزارة الشؤون الاجتماعية ياسر الدليمي ان جميع مطالب اهالي المنطقة سيتم نقلها لوكيل قطاع التعاون خاصة تمديد فترة المدير المعين بسبب تطويره الاداري والفني في الجمعية من خلال ماسمعناه ورأيناه مباشرة من رواد الجمعية والاهالي ، مضيفا ان الوزارة حريصة على تلبية وتحقيق مطالب مساهمي الجمعيات بعد بحثها في جميع الجوانب.

واشاد الدليمي خلال افتتاحه المهرجان بتخفيضات وعروضات جمعية الرحاب التعاونية غير مسبوقة وهي تعتبر خدمة للمساهمين واهالي المنطقة ، مؤكداً ان التعاونيات حققت اهدافها المنشودة وهي تقديم الخدمات النوعية للمستهلكين والمساهمين.

فيما اعلن المدير المعين في جمعية الرحاب التعاونية د. حسين علي الحمادي عن انطلاق مهرجان نوفمبر 2018 ، بتخفيضات تصل إلى 75% على اكثر من 250 صنف غذائي واستهلاكي في سوق الرحاب المركزي ، بالتعاون مع 50 شركة متخصصة في توريد المواد الغذائية والاستهلاكية في السوق المحلي والاقليمي ، حيث يستمر المهرجان لغاية 30 نوفمبر 2018.

وكشف الحمادي ان المهرجان يتضمن العديد من العروض والتخفيضات المميزة ، حيث ثلث الاصناف الموجودة في المهرجان تبلغ سعرها مابين 495 فلس و 650 فلس ، وهي تعتبر الاولى من نوعها في التعاونيات ، مؤكدا ان تنظيم المهرجان لم ياتي من فراغ وانما خطة تسويقية وضعت امام نصب اعينها مصلحة المساهمين واهالي المنطقة في الاستفادة التخفيضات التي تنظمها الجمعية.

وافاد د. الحمادي ان الكميات متوفرة من بداية المهرجان ولغاية اخر يوم محدد له ، حيث حرصنا على الكميات وذلك ليستفيد رواد الجمعية واهالي المنطقة من هذا العرض المميز ، ولاشك انه تم اختيار الاصناف بعناية تامة ووفق اقبال المستهلكين والمساهمين ، مضيفا اننا نهدف من خلال تنظيم المهرجانات والعروض كسب ثقة اهالي المنطقة وزيادة عدد رواد الجمعية من خارج المنطقة.

واوضح د.الحمادي انه يتزامن مع تخفيضات نوفمبر مهرجان الخضار والفاكهة يومي الاربعاء والخميس ، حيث الاسعار فيها لا تقارن ، مع باقي الجمعيات المجاورة ، كونها اعلى جودة وذات سعر مناسب ، وممكن ان يستفيد منها جميع المساهمين والمستهلكين ، وذلك لتنوع الاصناف فيها ، منوها ان الجمعية تراهن على هذا المهرجان لما فيه من تميز في الاسعار وتنوع بالاصناف.

وقال د.الحمادي ان جميع مؤشرات المبيعات تزداد من وقت لآخر في الجمعية وهذا ياتي بسبب الخطة التسويقية الموضوعة للجمعية ، حيث منذ استلامي مهام الادارة حرصنا على استقطاب اكبر قدر ممكن من رواد الجمعية ، وتحقيق مبيعات نوعية خلال العروض والمهرجانات ، موضحا ان الجمعية لم تتوقف من تنظيم العروض الاسبوعية في يومي الاربعاء والخميس سواء على مستوى الخضار والفاكهة او الغذائية والاستهلاكية.

ولفت د.الحمادي ان الجمعية اعلنت استنفارها منذ تحذيرات مركر الارصاد الجوية ، حول مرور بلادنا الحبيبة في اجواء غير مستقرة ، حيث اطلقنا خدمة طوارئ وتضمنت فنيي الكهرباء والصحي ، وسحب الماء وايضا خدمة ( الونش) لسحب السيارات المتعطلة او الغارقة بسبب الامطار الغزيرة ، حيث تم تقديم يد العون للاسر المتضررة جراء هذه الامطار من خلال توفير لهم الغذاء والبطانيات وفرش النوم في الملاجئ التي تم فتحها من قبل وزارة الشؤون.

وفي نهاية التصريح اكد د. الحمادي ان الفترة القادمة ستحمل العديد من المفاجات السارة لاهالي المنطقة على مستوى الخدمات والمهرجانات والعروضات.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد