حماد يطالب وزارة الصحة بإعادة النظر في تشكيل اللجان الصحية بالخارج | المدى |

حماد يطالب وزارة الصحة بإعادة النظر في تشكيل اللجان الصحية بالخارج

قال عضو اللجنة الصحية سعدون حماد إن تقرير من ديوان المحاسبة بشأن تجاوزات المكتب الطبي في ألمانيا وصل إلى اللجنة، وأن الموضوع سيتم مناقشته في الاجتماع المقبل للجنة.

واعتبر حماد في تصريح بالمركز الإعلامي في مجلس الأمة أن تجاوزات في وزارة الصحة وخاصة المكاتب الصحية في الخارج،تحتاج إلى موقف محدد من اللجنة البرلمانية تجاهها.

وقال إنه من المفترض أن يكون عمل المكاتب الصحية ومديري المكاتب هي خدمة المواطن وتسهيل أموره وليس ضد مصلحته، ولا يجب إغلاق تلك المكاتب في وجه المواطن، مشيرًا إلى شكاوى بعض المواطنين من المكتب الصحي بفرنسا.

وطالب وزارة الصحة بإعادة النظر في تشكيل اللجان الصحية بالخارج وعدم التجديد لمن عمل لمدة أربع سنوات متتالية في تلك المكاتب وإحلال دماء جديدة بدلًا منهم.

ودعا حماد وزير الصحة إلى توجيه أوامره لتلك المكاتب لاستقبال المواطنين وعدم غلق الباب في وجههم، مؤكدًا أن اللجنة سوف تناقش هذا الموضوع في اجتماع اللجنة المقبل.

ومن جهة أخرى أعلن حماد بصفته عضوا في اللجنة التشريعية رفضه الاقتراح بقانون في شأن تجنيس غير المسلم، موضحا أنه حضر بالأمس اجتماع (التشريعية) كي يكتمل نصاب اللجنة ثم غادر لحضور اجتماع اللجنة الصحية، مؤكدًا أنه لم يحضر مناقشات اللجنة أو التصويت الذي تم.

وأكد حماد احترامه قرار اللجنة بالتصويت بالموافقة، رغم معارضته شخصيًّا تجنيس غير المسلمين، معتبرًا أن الاقتراح غير دستوري لأن المادة الثانية من الدستور تنص على أن دين الدولة هو الإسلام وأن الشريعة الإسلامية مصدر رئيسي للتشريع.

وشدد على أن موقفه من هذا الاقتراح واضح،وأنه سوف يتمسك بموقفه هذا عند عرض تقرير اللجنة على مجلس الأمة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد