ترامب: جنودنا باقون على الحدود مع المكسيك طالما لزم الأمر | المدى |

ترامب: جنودنا باقون على الحدود مع المكسيك طالما لزم الأمر

دافع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مجددا السبت، عن قراره إرسال آلاف الجنود إلى الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك الذي أثار انتقادات شديدة، مؤكدا أنهم سيبقون هناك طالما لزم الأمر.

وقال ترامب من البيت الأبيض قبل مغادرته إلى كاليفورنيا “لدينا قوات عسكرية كبيرة على الحدود الجنوبية، هناك الكثير من الأشخاص الذين يحاولون دخول بلادنا”.

وأضاف أن الجنود “أقاموا سياجا منيعا جدا”.

وتكمن مهمة حوالي 5900 جندي أمريكي انتشروا على طول الحدود في مساعدة حرس الحدود، لكن عدة أطراف انتقدت الكلفة العالية لهذه العملية وتساءلت عن جدواها.

وكان ترامب قد أعلن عن هذا الانتشار خلال حملة انتخابات منتصف الولاية في 6 نوفمبر بهدف التصدي لوصول “قوافل” مهاجرين انطلقت من أمريكا الوسطى على أمل تقديم طلب لجوء إلى الولايات المتحدة.

وإلى جانب هؤلاء الجنود الـ5900 هناك حوالي 2100 من احتياطي الحرس الوطني نشروا على الحدود سابقا، ما يرفع الوجود العسكري في تلك المنطقة الى نحو 8 آلاف عنصر.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد