سواريز ينقذ برشلونة من مفاجأة رايو فاليكانو | المدى |

سواريز ينقذ برشلونة من مفاجأة رايو فاليكانو

حقق لاعبو برشلونة فوزاً صعباً على نادي رايو فاليكانو، بثلاثة أهداف مقابل هدفين في المباراة التي جمعت بينهما، ضمن منافسات الجولة الحادية عشرة في الدوري الإسباني لكرة القدم، على ملعب “باييكاس” في مدينة مدريد.

ولم يُمهل لاعبو برشلونة أصحاب الأرض والجمهور سوى 11 دقيقة، بعد أن تمكن الأوروغوياني لويس سواريز من إحراز الهدف الأول للبلاوغرانا، نتيجة تمريرة من زميله الظهير الأيسر جوردي ألبا، لتظن جماهير البارسا أن المباراة أصبحت في حكم المنتهية، إثر سيطرة بطل الموسم الماضي على مجرياتها.

وفاجأ خوسيه أنخيل بوزو لاعب وسط رايو فاليكانو الجميع، بعد أن أحرز هدف التعادل لناديه، عبر تسديدة قوية، من خارج منطقة الجزاء، ارتطمت بالقائم الأيسر للحارس الألماني أندريه تير شتيغن، وسكنت شباكه في الدقيقة (35)، من عمر الشوط الأول.

وحاول لاعبو برشلونة في الشوط الثاني، إحراز الهدف الثاني لفريقهم، عبر تكثيف هجماتهم، لكن البديل ألفارو غارسيا، حقق المفاجأة الثانية في اللقاء، بعد تسجيله للهدف الثاني لرايو فاليكانو في الدقيقة (57)، نتيجة متابعته رأسية مرتدة في قائم برشلونة.

وأحس لاعبو برشلونة بالخطر المحدق بهم، لذلك انتفض مهاجموه على مرمى حارس رايو فاليكانو، ليتمكن النجم الفرنسي الشاب عثمان ديمبيلي من إدارك التعادل في الدقيقة (87)، لكنهم لم يكتفوا بذلك، بل بحثوا عن هدف الفوز.

وبينما كانت المباراة في دقائقها الأخيرة، أحرز لويس سواريز الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة (90)، مهدياً ثلاث نقاط ثمينة للبارسا، ومحققاً ريمونتادا رائعة، جعلته يتربع على عرش صدارة الدوري الإسباني لكرة القدم، برصيد 24 نقطة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد