«البترول» تطلب عدم إسناد أعمال لأي شركة «مؤهلة» تتعامل مع إسرائيل | المدى |

«البترول» تطلب عدم إسناد أعمال لأي شركة «مؤهلة» تتعامل مع إسرائيل

أصدرت مؤسسة البترول الكويتية تعليمات للشركات النفطية التابعة لها بضرورة «مراجعة وفلترة قوائم الشركات المؤهلة لديها ومراجعة أي تعاملات لها في إسرائيل».
وفيما أقرت المصادر النفطية في تصريح لـ«الراي» بصعوبة عملية فلترة القوائم «نظراً إلى التشابك الكبير بين الشركات العالمية وتلك الرديفة التي قد تنشأ منها بأسماء مختلفة»، أكدت «أن لا تراجع عن قرار عدم إسناد أعمال لأي شركة تتعامل مع إسرائيل».
وأشارت المصادر إلى أن «ثمة شركات عالمية مؤهلة في الكويت لديها شركات تابعة منفصلة لا علاقة لها بالمؤهلة في البلاد، وهذه الشركات تملك تكنولوجيا متشابكة حول العالم، ومن الصعوبة الفصل بينها، لكن لدينا ضوابط ومحاذير يتم الحفاظ عليها والعمل بها لضمان عدم التعامل مع تلك التي لديها نشاط في إسرائيل».
وأضافت أن «الشركات العالمية التي تمتلك التكنولوجيا المؤهلة في الكويت هي نفسها التي تعمل في مختلف الدول الخليجية والعربية».
وحول اجتماع الإدارة التنفيذية في مؤسسة البترول مع قيادات المؤسسة والشركات التابعة المقرر يوم الخميس المقبل، قالت المصادر إنه «اجتماع سنوي مجدول وبعيد عن الإشاعات، واعتدنا التواصل مع زملائنا في الشركات، خصوصاً أن لدينا استراتيجية طموحة تتطلب التواصل مع الجميع للرد على أي استفسارات أو توضيح أي أمور تتعلق بالعمل».
وكشفت المصادر أن «هناك لجنة مفاضلة تعمل لتسكين منصب نائب العضو المنتدب في التسويق العالمي مع تقاعد ناصر الصالح والمرشح له نحو 10 مديرين»، مبينة أن «لجان تسكين الشواغر لا ترتبط بمواعيد أو أحداث ولكنها عملية مؤسسة مستمرة ومتى ما وجدت الشواغر يتم العمل على تسكينها».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد