مركز وطني للأمن السيبراني يعزز قدرات البنى التحتية | المدى |

مركز وطني للأمن السيبراني يعزز قدرات البنى التحتية

(كونا)- قال رئيس الهيئة العامة للاتصالات وتقنية المعلومات، المهندس سالم الأذينة، اليوم الأحد، إن «إنشاء مركز وطني للأمن السيبراني سيساهم بتعزيز أمن البنى التحتية فضلا عن تقديم خدماته لكافة مؤسسات الدولة، لبناء قدرات دفاعية وإدارة الأزمات الإلكترونية».
واكد الأذينة في كلمة القاها له خلال افتتاح المؤتمر الإقليمي السابع للأمن السيبراني، بحضور رئيس جهاز الأمن الوطني الشيخ ثامر العلي الصباح، وعدد من السفراء والقيادات الحكومية مواصلة الجهود لتنفيذ الاستراتيجية الوطنية للأمن السيبراني بهدف تعزيز أمن المعلومات وتأمين بيئة معلوماتية موثوقة وآمنة للقطاعين العام والخاص.
وأوضح أن «الوقت قد حان لحل القضايا المهمة والمتعلقة بالأمن السيبراني، من أجل إيجاد الحلول الكفيلة للتصدي للمخاطر الإلكترونية»، مبينا أن «مجلس الوزراء كلف الهيئة لوضع أسس تطبيق استراتيجية الأمن السيبراني التي تكفل تحسين وتغطية كافة الجوانب المطلوبة وعلى مستوى كافة الجهات».
وأكد حرص الهيئة على مواجهة التحديات الكبيرة، وتكثيف الجهود لمواجهة اخطار تزايد احتمالات حدوث اختراقات إلكترونية تؤثر على البنية التحتية والخدماتية والاقتصادية والامنية والتي باتت تشكل الشريان الحيوي لاقتصاد الدولة.
وذكر أن هذه الفعالية ستناقش مواضيع بالغة الاهمية للمنطقة العربية خاصة بعد أن باتت التهديدات والجرائم الالكترونية تشكل الهاجس الأكبر للدول، حيث «أصبحنا نواجه أنماطا جديدا من الاختراقات في كل يوم تتطلب منا التوصل إلى حلول وتطوير قدراتنا للتصدي لها».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد