إيداع مواطن بالطب النفسي بدلاً من حبسه | المدى |

إيداع مواطن بالطب النفسي بدلاً من حبسه

أمرت محكمة الاستئناف برئاسة المستشار فيصل خريبط بايداع  مواطن بمستشفى الطب النفسي مدة لاتقل عن ستة اشهر ولاتزيد عن سنتين للعلاج من الادمان ,بعدما ان قضت محكمة اول درجه بحبسه 5 سنوات عن الشغل والنفاذ وبتغريمه مبلغ 5 الاف دينار .

وكانت النيابة العامة قد اسندت للمتهم انه احرز مادة مخدرة ‘ حشيش ‘ وكان ذلك بقصد التعاطي دون انيثبت انه قد رخص له بذلك قانونا حال كونه عائدا لسبق الحكم عليه قبل 10 اعوام بالحبس .

وتتلخص وقائع القضية فيما شهد به شقيق المتهم ان شقيقه كان يتعالج في مستشفىى العدان اثر تعاطيه لجرعة زائدة وقد هرب من المستشفة الى مسكنه ولاحظ بانه كان  بحالة غير طبيعيه ويهذي فامسك به وتوجه الى مخفر شرطة المنطقة وتم احالته الى الادلة الجنائية وعثر في عينة بول المتهم على احد مشتقات المورفين المخدرة والى اقرار المتهم في تحقيقات الشرطة بانه تعاطى مادة مسكرة لدى ضبطه .

وحضر دفاع المتهم المحامي فهد المنير من مكتب المحامي عبدالمحسن القطان ودفع بانتفاء القصد الجنائي وببطلان اجراءات المحاكمة امام محكمة اول درجه لعدم حضور محام مع المتهم , مطالبا ببراءة المتهم واستعال الرأفه .

وقالت المحكمة في حيثيات حكمها يثجيز لها بدلا من توقيع العقوبة المقرره المنصوص عليها ان تامر بايداع من يثبت ادمانه على تعاطي المخدرات احد المصحات التي يحددها وزير الصحة العامة ليعالج فيها الى ان تقدم اللجنة تقريرا عن حالته الى المحكمة لتقرر الافراج عنه او استمرار ايداعه لمدة او لمدد اخرى ولا يجوز ان تقل البقاء بالمصح عن ستة اشهر ولا تزيد عن سنتين .9_1_2013124043PM_3769871891

 

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد