ارتفاع التضخم السنوي في المدن المصرية إلى 16 في المئة | المدى |

ارتفاع التضخم السنوي في المدن المصرية إلى 16 في المئة

قال الجهاز المركزي المصري للتعبئة العامة والإحصاء اليوم إن التضخم السنوي لأسعار المستهلكين بالمدن زاد إلى 16 بالمئة في سبتمبر/ أيلول من 14.2 بالمئة في أغسطس/ آب.

وبالمقارنة مع الشهر السابق، بلغ تضخم أسعار المستهلكين في المدن المصرية 2.5 بالمئة في سبتمبر/ أيلول مقابل 1.8 في أغسطس/ آب.

رفعت الحكومة المصرية في يونيو حزيران أسعار الوقود بنسب تصل إلى 66.6 بالمئة في إطار خططها الرامية لتقليص الدعم.

وكانت تلك هي المرة الثالثة التي ترفع فيها الحكومة أسعار الوقود منذ تحرير سعر صرف الجنيه في نوفمبر/ تشرين الثاني 2016 ضمن اتفاق قرض قيمته 12 مليار دولار مع صندوق النقد الدولي.

وفي الآونة الأخيرة، رفعت الحكومة أسعار تذاكر مترو الأنفاق والمياه والكهرباء وعدد من الخدمات المقدمة للمواطنين.

ويشكو المصريون، الذين يعيش الملايين منهم تحت خط الفقر، من صعوبات في تلبية الحاجات الأساسية بعد القفزات المتتالية في أسعار الوقود والدواء والمواصلات.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد