«المركزي»: ورشة عمل بشأن معايير التحوط الإسلامية وإدارة السيولة | المدى |

«المركزي»: ورشة عمل بشأن معايير التحوط الإسلامية وإدارة السيولة

أعلن محافظ بنك الكويت المركزي الدكتور محمد الهاشل قيام البنك بعقد ورشة عمل يوم غد الأربعاء بالتنسيق مع السوق المالية الإسلامية الدولية حول معايير التحوط الإسلامية وإدارة السيولة والصكوك.
وقال الدكتور محمد الهاشل في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء إن تنظيم هذه الورشة يأتي في إطار المسؤولية الاجتماعية للبنك في تعزيز الاستقرار المالي بالبلاد وتطوير القدرات لدى الكوادر الوطنية في المجالات المالية والاقتصادية.
وأضاف أن الورشة تناقش المعايير الصادرة من السوق المالية الإسلامية الدولية التي تشمل معايير التحوط الإسلامية ومعايير الرهن على أساس السيولة ومعايير الوكالة غير المقيدة بحيث تغطي كل المعايير التي تهدف إلى معالجة مشكلة السيولة لدى البنوك الإسلامية وإيجاد بدائل استثمارية جديدة.
وأوضح ان ورشة العمل سوف تتخللها جلسة حول اتجاهات سوق الصكوك وتطوراتها إذ سيطلع المشاركين بصورة عامة على السوق العالمية للصكوك والتحديات العملية في إصدار الصكوك من وجهة نظر قانونية وشرعية وإيجاد أدوات مالية إسلامية طويلة وقصيرة الأجل لمواجهة تحديات تنمية سوق رأس المال الإسلامي.
وذكر أن المشاركين في الورشة سيطلعون على العمل الذي تقوم به السوق المالية الإسلامية الدولية لتطوير إرشادات السوق الأولية والثانوية والتوثيق لفائدة هذا القطاع كما تناقش الورشة إدارة المخاطر لدى البنوك الإسلامية.
وقال الهاشل إن ورشة العمل سوف تناقش أيضا الأدوار المنوطة بعديد من الجهات والأطراف ذات العلاقة بالممارسات المهنية كما ستتناول معالجة مشكلة السيولة لدى البنوك الإسلامية وإيجاد أدوات استثمارية مبتكرة وإيجاد سوق ثانوية وتوفير فرص استثمار جديدة.
وأفاد بأن معظم نشاطات البنوك الاسلامية تنصب على التعامل في السلع بينما هنالك أدوات استثمارية عديدة متاحة أمام المصارف الإسلامية كالصكوك الإسلامية وصكوك التأجير التي بدأت بطرحها في السوق وتساعد هذه الأدوات في معالجة مشكلة السيولة لدى البنوك الاسلامية.
واكد على مواصلة (المركزي) دوره في تطوير الكوادر الوطنية في شتى المجالات المالية والاقتصادية عبر إقامة مثل هذه الورش والنشاطات انطلاقا من نظرته الشمولية لمسؤولياته في تعزيز الاستقرار المالي.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد