الحكومة اليمنبة :الحوثيون يحتجزون عشر سفن لخلق أزمة وقود | المدى |

الحكومة اليمنبة :الحوثيون يحتجزون عشر سفن لخلق أزمة وقود

كشف وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا اللاغاثة عبدالرقيب فتح، أن ميليشيات #الحوثي الانقلابية تحتجز 10 سفن نفطية وتجارية في ميناء الحديدة، ومنعت من إفراغ حمولتها، وأكد ان بعض السفن محتجزة منذ ما يقارب من 6 أِشهر.

وأوضح فتح ان من بين تلك السفن، السفينة التي تحمل اسم (distya pushti) والتي وصلت الى الميناء بتاريخ 28 سبتمبر/أيلول الماضي وتحمل على متنها 10955 طنا ديزل، و9025 طنا من البنزين، إضافة الى السفينة (RINA ) والتي وصلت بتاريخ 3 أكتوبر الحالي وتحمل على متنها 5700 طن من الدقيق والسكر. ومنعت ميليشيات الحوثين السفينتين من إفراغ حمولتهما.

وتشمل السفن المتحجزة في الحديدة، السفينة SINCERO والتي وصلت بتاريخ 26 سبتمبر/أيلول الماضي وتحمل 15025 طنا من الديزل اضافة الى السفينة CARPE DIEM-2 والتي وصلت بتاريخ 30 سبتمبر الماضي على متنها 19350 طن ديزل، والسفينة المسماة P V T EAGLE والتي وصلت بتاريخ 3 أكتوبر/تشرين الأول الحالي تحمل 7022 طنا من الديزل و14793 من البترول، إضافة الى 6 سفن نفطية وتجارية أخرى، تم احتجازها خلال فترات متفاوتة من الأشهر الثلاثة الماضية.

ولفت وزير الإدارة المحلية الى ان هذا الإجراء المتعمد من قبل الميليشيات الحوثية بالتزامن مع خلق أزمة مشتقات نفطية وفرض زيادة على رسوم المشتقات وصلت 60% وتعزيز السوق السوداء لصالح التجار الموالين للميليشيات، كل هذا يثقل كاهل السكان في تلك المناطق ويزيد من الأزمة الإنسانية في تلك المحافظات.

وأشار فتح إلى ان هذه الإجراءات هي جزء من مما تقوم به ميليشيات الحوثي الإجرامية يومياُ من احتجاز وعرقلة للسفن النفطية والتجارية في الميناء، في محاولة لتجويع الشعب ومضاعفة أزمات المواطنين في تلك المحافظات، مؤكدا ان الوضع الإنساني بات كارثيا بسبب إجراءات الميليشيات الانقلابية المثيرة للأزمات.

ودعا فتح، منسقة الشؤون الإنسانية التابعة للأمم المتحدة في اليمن، #ليزا_غراندي، الى سرعة التدخل والضغط على الميليشيات للإفراج عن تلك السفن وإفراغ حمولتها، والسماح بحركة بالمرور الأمن للسفن النفطية والاغاثية والتجارية في الميناء.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد