تظاهرة في سويسرا من أجل المساواة في الأجر بين المرأة والرجل | المدى |

تظاهرة في سويسرا من أجل المساواة في الأجر بين المرأة والرجل

تظاهر نحو 20 ألف شخص أمس السبت في برن للمطالبة بالمساواة في الأجر بين النساء والرجال، بحسب المنظمين الذين هددوا بإضراب نسائي إذا لم تتم تلبية هذا المطلب.

وقالت نقابة يونيا وهي الأكبر في سويسرا في بيان إن السويسريات «ضاقوا ذرعا بالتمييز الجنسي، كفى عدم مساواة في الأجر».

وبحسب النقابة التي نظمت التحرك مع أربعين منظمة أخرى، فإن اكثر من 20 الف شخص حضروا التجمع لمطالبة المشرعين بالقيام بالمزيد من اجل انهاء الفجوة بين اجور النساء والرجال في الوظيفة ذاتها.

وتأتي التظاهرة في وقت يستعد مجلس النواب السويسري ليناقش الاثنين مراجعة القانون بهدف مزيد من الرقابة على تنظيم الاجور في الشركات الكبرى.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها «المساواة الآن» و«تعبنا من الانتظار» و«عمل مماثل واجور مختلفة».

والمساواة بين الجنسين مدرجة في دستور سويسرا منذ 1981 لكن النساء يكسبن في المعدل 20 في المئة أقل من الرجال في هذا البلد، الامر الذي وصفته النقابة بأنه «فضيحة».

وقالت كورين شيرر القيادية في النقابة «المرأة في سويسرا تخسر أثناء مسيرة عملها 300 الف فرنك سويسري (266 الف يورو) فقط لأنها امرأة».

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد