«لعبة» تتسبب في مأساة دامية لأطفال بأفغانستان | المدى |

«لعبة» تتسبب في مأساة دامية لأطفال بأفغانستان

قتل 8 أطفال، بينهم 4 من عائلة واحدة، شمال غرب أفغانستان حين انفجرت بهم قذيفة هاون كانوا يلهون بها، وفق ما أفاد أفراد في عائلاتهم السبت.
وأصيب 6 آخرون في الحادث الذي أدى إلى بتر أعضاء 2 منهم نقلا إلى المستشفى في حالة حرجة في ولاية فرياب.
والأطفال تراوح أعمارهم بين 5 و12 عاماً.
وقال شكرالله عم اربعة من الاطفال القتلى لفرانس برس “عثروا على قذيفة هاون غير منفجرة وحملوها إلى قرب منزلنا، كانوا يجهلون ما هي ويحاولون فتحها حين انفجرت فجأة”.
وقال محمد علم قريب الأطفال المذكورين من المستشفى الذي نقل إليه الجرحى أنه سمع “انفجاراً كبيراً” ثم “عثر على الأطفال مضرجين بالدماء”.
وسارعت السلطات إلى تحميل حركة طالبان المسؤولية بعدما استولت الأسبوع الفائت على القرية التي حصلت فيها المأساة.
وأوضح المتحدث باسم الشرطة الإقليمية عبد الكريم يوريش أن المتمردين دسوا لغما قرب حاجزا لقوات الأمن الأفغانية، مضيفاً “بعد ظهر الجمعة، كان الأطفال يمرون بالمنطقة حين انفجر بهم اللغم”.
وأراضي أفغانستان تضيق بالأجسام غير المنفجرة بعد 4 عقود من الحرب التي شهدتها البلاد.
وتظهر إحصاءات الامم المتحدة مقتل وإصابة نحو 3200 طفل في أفغانستان خلال 2017، 545 منهم جراء قنابل محلية الصنع.
وأسفرت الذخائر غير المنفجرة عن مقتل 142 طفلاً وإصابة 376 خلال الفترة نفسها.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد