الكويت: أوضاع اليمن الإنسانية وصلت لمراحل غير مسبوقة | المدى |

الكويت: أوضاع اليمن الإنسانية وصلت لمراحل غير مسبوقة

أكدت الكويت أن الأوضاع الإنسانية في اليمن بصورة عامة، وفي محافظة الحديدة بشكل خاص، وصلت للأسف إلى مراحل غير مسبوقة من المعاناة اليومية للشعب اليمني.
جاء ذلك خلال كلمة الكويت في جلسة عقدها مجلس الأمن أمس الجمعة، لمناقشة الوضع في اليمن وألقاها مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي.
وأكد العتيبي أن هذه المعاناة سببها «قيام جماعة الحوثي باستغلال الطرق الخاصة بمسارات المساعدات الإنسانية، من خلال النشر المكثف لنقاط التفتيش العسكرية، في إعاقة واضحة ومتعمدة لوصول المساعدات الإنسانية للأطفال والنساء وكبار السن، الذين يعانون من شبح الجوع وخطر انتشار الأوبئة».
وبين العتيبي أنه «في سبيل الوصول الآمن للمساعدات الإنسانية لمحتاجيها قامت القوات الحكومية اليمنية وبدعم من تحالف دعم الشرعية، بعمليات نوعية من خلال الإغلاق المؤقت للطريق الرئيسي بين صنعاء والحديدة».
وذكر العتيبي أنه تم التأكيد على أن الطريق البديل سيتم افتتاحه بأقرب وقت ممكن بعد تأمينه من خلال إزالة الألغام ونقاط التفتيش المنتشرة، والتي ساهمت في إعاقة مسار المساعدات الإنسانية وتبديد الجهود الدولية الرامية لتخفيف حدة المعاناة الإنسانية والتي كان أحدثها مؤتمر المانحين بشأن الأوضاع الإنسانية في اليمن الذي عقد بجنيف في شهر أبريل الماضي.
وأوضح أن ذلك المؤتمر أثمر تعهدات تجاوزت ملياري دولار أمريكي ساهمت خلاله كل من المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة إضافة الى دولة الكويت بمبلغ مليار و250 مليون دولار.
وقال العتيبي إن اجتماع مجلس الأمن لمناقشة تدهور الأوضاع الإنسانية في اليمن «هو نتيجة متوقعة لتعثر الجهود السياسية للأزمة والتي كان سببها عدم حضور وفد جماعة الحوثي لجولة المشاورات».
وأكد أن التحالف لدعم الشرعية في اليمن قام في عدة مراحل مختلفة من الأزمة بدعم وتسهيل كافة الجهود الدولية الساعية لتغليب الحل السياسي.
وأضاف العتيبي أنه لا يمكن القبول أو التهاون في استمرار الهجمات الصاروخية الباليستية على دول الجوار وكذلك تهديد مسارات الملاحة البحرية الدولية في باب المندب والبحر الأحمر.
وأكد مجددا دعمه للجهود التي يبذلها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن مارتن غريفيث.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد