عاشور: «عاشوراء» عطلة رسمية | المدى |

عاشور: «عاشوراء» عطلة رسمية

جدد النائب صالح عاشور مطالبته بأن يكون العاشر من المحرم من كل عام يوم عطلة رسمية في البلاد، حزناً على مصاب سبط رسول الله سيد الشهداء الإمام الحسين بن علي، وأن تعمل وسائل الإعلام على نشر سيرته وتضحياته في سبيل نهضة الإسلام.
وقال عاشور في بيان صحفي: قال الامام الشهيد الحسين بن علي عليهما السلام «إني لم أخرج أشراً، ولا بطراً ولا مفسداً، ولا ظالماً، وإنما خرجت لطلب الاصلاح في أمة جدي، أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر».
وأضاف: بهذه الكلمات التاريخية لخّص الإمام الحسين سبب خروجه، فالمجتمع آنذاك كان غارقاً في الفساد.
وفي الموضوع نفسه، قال النائب عدنان عبد الصمد: في العاشر من محرم تتجدد الأحزان لذكرى الفاجعة المروّعة التي حلّت بأهل بيت النبوة، عندما تعرض سبط الرسول الأكرم الإمام الحسين عليه السلام وأهل بيته وأصحابه لحرب إبادة، أرادت أن تفرغ الدين الإسلامي من محتواه وتؤسس لمنهج لا يمت للرسالة المحمدية بصلة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد