حضور كبير في إفتتاح ميادين الرماية بالصيد والفروسية | المدى |

حضور كبير في إفتتاح ميادين الرماية بالصيد والفروسية

وسط حضور رياضي كبير، افتتح أمس الأربعاء، مجمع ميادين نادي الرماية، التابع إلى نادي الصيد والفروسية برئاسة الرياضي مسعود جوهر حيات، تمهيداً لإنطلاق رماية الصيد التشبيهي، ويصبح النادي شاملاً لنشاط الصيد والفروسية مثلما كان في السابق.
وكان في مقدمة الحضور كل من رئيس الإدارة العامة للطيران المدني الرئيس الفخري لنادي الرماية الكويتي الشيخ سلمان الحمود، ووزير الأشغال العامة وزير الدولة لشؤون البلدية حسام الرومي، ومدير عام نادي الصيد والفروسية مسعود جوهر حيات، ونائبه الفارس فهد الشرهان، ومدير ميادين الرماية الحكم الدولي معاذ الراشد، ونائبه الرامي علي الزعابي، والرامي الذهبي فهيد الديحاني والرامي البرونزي عبد الله الطرقي، وأمين السر العام بنادي كاظمة يوسف بوسكندر، بالإضافة إلى العديد من الرماة الحاليين والسابقين.
وقال الشيخ سلمان الحمود : «شكراً إلى إدارة نادي الصيد والفروسية بقيادة مسعود حيات على إحياء رماية الصيد التشبيهي من جديد، حين أن هذا المكان خرّج لنا أبطال الكويت في الرماية، ونجحوا في تحقيق أفضل النتائج في كافة البطولات الخارجية».
وأضاف رئيس الإدارة العامة للطيران المدني بأنه بدأ حياته في الرماية في هذا المكان، وسعيد بحضور حفل الافتتاح والالتقاء بزملائه الرياضيين في نادي الصيد والفروسية.
بدوره أوضح مدير عام نادي الصيد والفروسية مسعود حيات بأن الرماية الكويتية إنطلقت بصورة ودية عام 1972 بفضل الدعم المقدم من الشيخ حمد صباح الأحمد، وإنطلق النشاط بصورة رسمية في عام 1974، وتعاقبت الأجيال بداية من الشيخ حمد ثم الشيخ سلمان الحمود، وكان هناك لجنة للرماية ولجنة منبثقة من اللجنة الأولمبية الكويتية ثم نادي الرماية وصولاً إلى إتحاد الرماية الحالي.
وبين أنه تم إطلاق إسم المغفور له الشيخ فيصل دعيج السلمان على مجمع الرماية في نادي الصيد والفروسية للدور الكبير الذي قدمه للرماية الكويتية، كما تم إطلاق إسم الرامي الذهبي فهيد الديحاني على ميدان رقم واحد، والرامي البرونزي عبد الله الطرقي على ميدان رقم اثنين.
وبين بأنه فوّر تسلمه مهة إدارة نادي الصيد والفروسية، عمل على إعادة النادي إلى مكانته السابقة، وتم تطوير كافة منشآت النادي، وإحياء رماية الصيد التشبيهي، ليصبح النادي شاملاً للصيد والفروسية.
من جانبه، قال مدير ميادين الرماية الحكم الدولي معاذ الراشد : «كنا نعاني من عدم وجود مكان لممارسة رماية السبورتنج، وتم الاجتماع مع مدير عام نادي الصيد والفروسية بحضور نائب مدير نادي الرماية علي الزعابي لعرض الأمر عليه وبالفعل وفّر لنا المكان داخل أسوار النادي من أجل البدء من جديد في إحياء رماية الصيد التشبيهي».
وأوضح على الزعابي بأن الكويت مليئة بمحبي هذا النوع من الرماية ولكنهم كانوا يعانون من عدم وجود مكان للتدريبات، وأنه تم خلال السنوات الأخيرة تنظيم 7 بطولات تحدي الأبطال لاقت نجاحاً كبيراً.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد