"الشؤون": الربط الآلي بين "العمالة المنزلية" والجهات المعنية.. أكتوبر المقبل | المدى |

“الشؤون”: الربط الآلي بين “العمالة المنزلية” والجهات المعنية.. أكتوبر المقبل

أكدت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية هند الصبيح، وجود مؤشرات إيجابية تصب في مصلحة تعديل التركيبة السكانية في البلاد، مشيرة إلى أن الإحصائيات الأخيرة أثبتت صحة جميع القرارات التي اتخذتها الهيئة العامة للقوى العاملة وغيرها من الجهات المعنية لمعالجة الخلل في التركبية السكانية، موضحة أن أعداد العمالة الوافدة في تناقص لاسيما غير المؤهلة وغير المدربة، كاشفة عن اجتماع مرتقب بين مجلس إدارة الهيئة العامة للقوى العاملة واللجنة العليا للتركيبة السكانية، من المتوقع أن يسفر عن قرارات ستحرز تقدما جديدا في علاج خلل التركيبة السكانية.

وأوضحت أن تأخير عقد هذا الاجتماع يعود إلى تشكيل جديد لمجلس إدارة الهيئة العامة للقوى العاملة والمتوقع صدور قراره في القريب العاجل، مؤكدة أن هناك توجها قريبا لإعادة هيكلة شركة الدرة للعمالة المنزلية، وأن الوزارة تتعاون مع كل الجهات ذات الصلة بالعمالة المنزلية ومنها شركة الدرة لمتابعة مسؤولياتها في ظل استقالة رئيس مجلس إدارتها ومديرها.

وعن نظام الربط الآلي الجديد، أعلنت الصبيح أن العمل جار للانتهاء من نظام الربط مع الجهات ذات العلاقة بإدارة العمالة المنزلية في وزارة الداخلية والتي من المقرر نقلها إلى الهيئة العامة للقوى العاملة، مؤكدة أن المسؤولين عن هذا النظام وعدوا بإتمام الربط إلكترونيا بدءا من أول اكتوبر المقبل، لاسيما وأن إجراءات الربط تحتاج إلى بعض الوقت نظرا لوجود معاملات إدارية وأخرى فنية ترتبط بالعملية مما يتطلب جهودا متنوعة.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد