خطابات جديدة من قبل القادسية والعربي للأولمبية الدولية | المدى |

خطابات جديدة من قبل القادسية والعربي للأولمبية الدولية

تلوح في الأفق بوادر أزمة جديدة، قد تعرقل مساعي رفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية بصورة كاملة، بعد أن خاطب العربي والقادسية، اللجنة الأولمبية الدولية، وحذرا من تواجد أشخاص يمثلون الناديين في اجتماع مزمع إقامته الأسبوع الجاري، في لوزان.

وكانت وسائل إعلام، كشفت عن تشكيل وفد من رؤساء الأندية الكويتية، يضم فرق السالمية والجهراء والتضامن، والكويت، والنصر.

وأكدت وسائل الإعلام أن الوفد سيلتقي أعضاء اللجنة السداسية المشكلة من قبل اللجنة الأولمبية الدولية المكلفة بالإعداد والتجهيز لتنفيذ خريطة الطريق.

وأوضحت أن الاجتماع سيناقش عددا من الملفات المهمة، وفي مقدمتها النظام الأساسي الموحد للأندية الرياضية الشاملة، وموعد وآلية الانتخابات الخاصة بها، إلى جانب الاتفاق على الأسماء المرشحة للجان المؤقتة، لحين إجراء انتخابات جديدة يتم خلالها دخول مجالس إدارات منتخبة لإدارة الاتحادات.

جدير بالذكر أن خطاب العربي خرج بتوقيع أمين السر عبدالرزاق المضف، في الوقت الذي وجه فيه رئيس النادي جمال الكاظمي، دعوة لأعضاء مجلس الإدارة من أجل تحديد من يمثل النادي في الاجتماع المزمع.

وتكشف الخطوة عن انشقاق جديد في العربي، ستكون له عواقب سلبية على مساعي رفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية.

هذه التدوينة تحتوي علي بدون تعليقات

إضافة رد